Accessibility links

القوات الأميركية تشن هجوما كاسحا في محافظة الأنبار العراقية


تشن القوات الأميركية هجوما كاسحا في محافظة الأنبار أسفر حتى الآن عن مقتل عشرات المتمردين وثلاثة جنود أميركيين. وقال مسؤولون عسكريون أميركيون إن العملية العسكرية بدأت السبت في منطقة يختبئ فيها عدد كبير من المسلحين. وفي هذا الصدد يقول الكيرنل مايكل كالدويل :
"تنشط العملية الآن في منطقة تقع شمال نهر دجلة وتُعرف بأنها طريق للتهريب وملاذ للمقاتلين الأجانب. وتهدف العملية إلى تطهير تلك المنطقة من المسلحين والمقاتلين الأجانب".

ووصف كالدويل العملية بأنها ضخمة وشديدة التعقيد، مؤكدا أن القوات الأميركية أبدت حتى الآن نجاحا ملحوظا في تحقيق أهداف الحملة.

ومع أن مراسلا لصحيفة شيكاغو تريبيون قال إن المسلحين شنوا هجوما مُضادا أدى إلى تأخير سير العملية العسكرية الأميركية، إلا أن الكيرنل بوب تشيز قائد العمليات في فرقة مشاة البحرية الثانية أكد أن القوات الأميركية سحقت الهجوم المُضاد الذي شنه المسلحون وأنها تواصل تقدمها في المنطقة:
"لدى قواتنا هدف رئيسي تم تحديده من قبل، إلا أننا نعثر فيما تتقدم قواتنا، على أهداف إضافية وأكثر أهمية، مما يضطرنا إلى تعديل خُططنا بطريقة سريعة لتتلائم مع الوقائع الجديدة".

وقال الكيرنل تشيس إن من المحتمل أن تستمر الحملة العسكرية في محافظة الأنبار لعدة أيام أخرى، مؤكدا في الوقت نفسه أن عدد الأهداف وطبيعتها هي التي ستقرر في نهاية المطاف استمرار الحملة أو وقفها.

وأكد مصدر في وزارة الداخلية مقتل سبعة مواطنين عراقيين وجرح 23 آخرين عندما فجر انتحاري سيارته المفخخة عند مرور قافلة أميركية في شارع السعدون وسط بغداد.
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه إن هذه الحصيلة الأولية جاءت من مستشفى ابن النفيس القريب من مكان الانفجار، مشيرا إلى أنه يعتقد أن هناك ضحايا آخرين من المدنيين في مستشفيات أخرى في بغداد.

وفي حادث منفصل، أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة بجراح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة أمام مقر الشرطة النهرية الواقع في شارع أبو نواس. كما أسفر الانفجار الذي وقع قبيل ظهر اليوم عن إلحاق أضرار جسيمة بالمباني القريبة إضافة إلى تضرر عدد كبير من السيارات المدنية.

في غضون ذلك، أعلن الجيش الأميركي اليوم أن جنديين من قوات المارينز قتلا أمس في اشتباكين منفصلين وقعا مع مسلحين بالقرب من الفلوجة.

إلى ذلك، قال المقدم حسن صلاح من شرطة بيجي إن جنديا عراقيا قتل وجرح رجل وزوجته وطفلاه في انفجار عبوة ناسفة عند مرور دورية للجيش العراقي بالقرب من مكحول شمال بيجي.
وأكد أن الجيش قام إثر ذلك بتفتيش المنطقة حيث عثر على ثلاث عبوات ناسفة قريبة من مكان الحادث وأجهزة للتحكم عن بعد.

وفي تطور آخر، أكد النقيب مؤيد الشديدي من الجيش العراقي مصرع اثنين من المسلحين في اشتباكات وقعت صباح اليوم بين جنود عراقيين ومسلحين قرب بيجي.
وأوضح أن الاشتباكات استمرت ساعتين تقريبا، وتمكن الجيش العراقي بعدها من مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمواد المتفجرة التي كانت مخبأة في إحدى المزارع التابعة لأحد المسلحين.

وعلى صعيد آخر، أفاد متحدث باسم الجيش العراقي أن عددا من قذائف الهاون سقطت صباح اليوم على قاعدة مشتركة للجيشين العراقيوالأميركي في مطار الضلوعية العسكري، مما أدى إلى مقتل احد المزارعين الذين يقيمون قرب القاعدة.

من جانب آخر، قال مصدر في الشرطة إن دراجة نارية مفخخة انفجرت صباح اليوم في منطقة ابو دلف شمال مدينة سامراء لدى مرور دورية عراقية- أميركية مشتركة. وأضاف أن الانفجار أسفر عن مقتل جندي عراقي وجرح أربعة آخرين بينهم مدني واحد.
XS
SM
MD
LG