Accessibility links

logo-print

رفسنجاني يعلن عن حاجة إيران لتعزيز الثقة الدولية والوحدة الوطنية



أعلن الرئيس الإيراني السابق هاشمي رفسنجاني في بيان ترشيحه إلى الرئاسة انه سينتهج سياسة إزالة التوتر في العلاقات الدولية. ويركز على التنمية الاقتصادية في بلاده واصفا الوضع الحالي بأنه قاتم.
وأعرب رفسنجاني عن قلقه إزاء حالات التوتر والمواجهات التي وصفها بالهدامة والتي تعيق التنمية الجدية في بلاده.
وأشار إلى ظهور اتجاهات متطرفة والى مناخ من اللامبالاة تجعل المواطنين في حالة ضعف. الأمر الذي يهدد الأمن الوطني والحقوق والحريات الأساسية.
وقال رفسنجاني إن الوضع في المنطقة والعالم دقيق مما يجعل إيران بحاجة إلى الوحدة والى جهد وطني لتشجيع الانفراج وتعزيز الثقة الدولية.
XS
SM
MD
LG