Accessibility links

إيطاليا تعتبر تصاعد الاعتداءات في العراق دليلا على نجاح العملية السياسية



اعتبر وزير الدفاع الإيطالي تصاعد العنف في الأيام الأخيرة في العراق دليلا على صواب العملية السياسية. ورفض أنطونيو مارتينو تحديد موعد لبدء انسحاب القوات الإيطالية من العراق رغم أن نائب رئيس الوزراء أعلن الثلاثاء أنه سيتم في بدايات العام المقبل.
وقال مارتينو في تصريح صحافي أدلى به اليوم في مجلس الشيوخ ان مسلسل الاعتداءات الإرهابية المتزايد في العراق هذه الأيام يظهر أن العملية السياسية تحقق النجاح المنشود.
ورأى الوزير أن هذه الهجمات الإرهابية تعبر عن غضبمن يود إيقاف المرحلة الحالية لوضع الدستور والتي بدأت في العراق بعد تولي حكومة الجعفري المنتخبة ديموقراطيا.
وحول تصريحات نائب رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الخارجية جانفرانكو فيني أمس عن توقيت سحب القوات الإيطالية من العراق الذي توقع أن يأتي خلال شهر شباط/ فبراير 2006 رفض مارتينو الإعلان عن تاريخ محدد لهذه العملية.
وذكر أنه لم يحدد في السابق قط موعدا معينا لسحب الجنود الإيطاليين الذين يقدر عددهم بنحو 3300 جندي ضمن القوات المتعددة الجنسية في العراق مؤكدا أنه لن يقدم على تحديد مثل هذا التاريخ اليوم.
XS
SM
MD
LG