Accessibility links

logo-print

موفاز يطالب بفرض عقوبات على إيران لثنيها عن تطوير أسلحتها النووية



استبعد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز أن تثني المحادثات بين إيران والاتحاد الأوروبي طهران عن تطوير أسلحة نووية.
وقال موفاز إن ما سيوقف تلك المساعي هو أن تفرض الأمم المتحدة عقوبات على إيران وتجري عمليات تفتيش دقيقة ومفصلة لمنشآت إيران النووية.
وأضاف وزير الدفاع الإسرائيلي أن على الولايات المتحدة واجب عرض هذه المسألة على مجلس الأمن، حسب تعبيره.
وقال إن إسرائيل تتبادل معلومات عن إيران مع الولايات المتحدة وحكومات دول أخرى.
ووصف مسألة الأسلحة النووية الإيرانية بأنها خطر على إسرائيل والعالم الحر بأسره.

من جهة أخرى، صرح مصدر ديبلوماسي أوروبي بأن من المرتقب أن تبلغ إيران الأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة بعزمها استئناف بعض نشاطاتها النووية الحساسة على الرغم من التحذيرات الدولية الأخيرة.
وقال إن من شأن ذلك إنهاء المفاوضات الجارية بين إيران وكل من فرنسا وبريطانيا وألمانيا التي تهدف إلى التوصل إلى حل سلمي للأزمة التي أثارها برنامج إيران النووي.
وأضاف المصدر الديبلوماسي أن فشل تلك المحادثات سيؤدي بدوره إلى عرض القضية على مجلس الأمن الدولي للبت فيها وهو الأمر الذي قد يسفر عن فرض عقوبات دولية على حكومة طهران.
وكانت إيران قد توصلت في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي إلى اتفاق مع الدول الأوروبية الثلاث يقضي بتجميدها جميع نشاطاتها المتعلقة باستخدام الوقود النووي مقابل التفاوض حول اتفاق طويل الأمد يتعلق بتطلعات إيران النووية.
XS
SM
MD
LG