Accessibility links

برونك يعلن عن هدوء الأحوال الأمنية في إقليم دارفور




أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى السودان أن إقليم دارفور لم يعد يشهد قتالا بين المتمردين والقوات الحكومية، لكن نشاط العصابات المسلحة مازال مستمرا.
وقال يان برونك يبدو أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوقيع عليه في نيسان/ أبريل من العام الماضي بين الحكومة وحركتي التمرد الرئيسيتين بات أكثر احتراما على حد تعبيره.
وأضاف برونك أن الحكومة تريد معاودة المفاوضات في أبوجا إلا أن المتمردين لم يبدوا استجابة لهذا بعد.
وفي سياق متصل، أعلن الزعيم الليبي معمر القذافي أمام ممثلين عن متمردي دارفور ومشايخ قبائل الإقليم خلال توقيع اتفاق سلام بين هذه الأطراف أمس بليبيا، نقل القمة الأفريقية المقررة في شرم الشيخ بمصر إلى طرابلس.
ودعا القذافي الشعب السوداني ليكون قدوة للدول الأفريقية المتنازعة لتلجأ إلى الحلول الاجتماعية والقبلية، مضيفا أن ما حدث في دارفور له جانب إيجابي يؤكد أن المواطن السوداني يرفض أن يكون مهمشا ويرغب بأن يقرر مصيره فوق أرضه ويطالب بالعدل.
من جهة أخرى طلب متمردو دارفور من العقيد معمر القذافي في وقت سابق أن يكون المتحدث باسمهم في القمة الأفريقية عن دارفور التي كان مقررا عقدها في مصر، وأن يدعم ماليا عائلات ضحايا التجاوزات الحكومية والمشاركة في إعادة إعمار دارفور.
XS
SM
MD
LG