Accessibility links

logo-print

إفادات متحفظة في الكونغرس حول تعيين بولتون مندوب واشنطن لدى الأمم المتحدة



أعرب السناتور الجمهوري جورج فوينفيتش عن تحفظاته بشأن اختيار جون بولتون كمندوب للولايات المتحدة في الأمم المتحدة. وذلك رغم الإنجازات التي حققها في منصبه كوكيل لوزيرة الخارجية.
وقال فوينفيتش في إفادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ إن بولتون لا يستمع لاقتراحات الغير ولا يتحمل المعارضة.
وأضاف فوينفيتش: "ينبغي أن يكون المرشح لهذا المنصب ديبلوماسيا وإداريا في الوقت ذاته، أي أن يتمتع بحسن الإدارة والمهارات الشخصية وطريقة التعامل مع الآخرين باحترام من الأمور المهمة. ومن غير هذه القدرات سنواجه مزيدا من التحديات في حربنا على الإرهاب لنشر الديموقراطية والاستقرار في العالم."
واتخذ السيناتور جوزيف بايدن كبير الديموقراطيين في اللجنة موقفا مماثلا إذ شكك في قدرة جون بولتون على تولي المنصب.
وقال بايدن: "إننا لا نقول إن بولتون ليس أميركيا وطنيا أو إنه لم يحقق بعض الإنجازات أو إنه فشل في مهامه، إلا أن هذا لا يعني أنه سيصلح سفيرا في الأمم المتحدة."
وأضاف بايدن أن كثيرا من الانتقادات التي توجه لبولتون ليست من الديموقراطيين فحسب، بل وأيضا من الجمهوريين.
وقال: "أود أن أوضح المسألة وهي أننا لم نقم باستدعاء الشهود، ومن واجباتنا الدستورية أن نستمع لهم لأنهم جاءوا إلينا وأود أن أوضح أيضا أن أهم الشهود الذين قابلناهم وقدموا إفادتهم تنال من سمعة بولتون من الحكومة الجمهورية الحالية."
XS
SM
MD
LG