Accessibility links

logo-print

مبارك والأسد يحذران من تصعيد التوتر الطائفي في لبنان




أكد الرئيسان المصري حسني مبارك والسوري بشار الأسد خلال اجتماعهما في شرم الشيخ أهمية حماية وحدة لبنان. وحذرا من عواقب التحركات التي من شأنها تصعيد التوتر الطائفي في البلاد.
وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد للصحفيين بأن الاهتمام يتركز الآن على ضمان عدم انزلاق لبنان من جديد إلى هوة الانقسامات الطائفية.
وأضاف عواد أن مبارك واثق من قدرة اللبنانيين على تجاوز الفترة العصيبة التي تمر بها بلادهم حاليا، حسب تعبيره.
وأوضح المتحدث المصري أن الرئيسين بحثا أيضا العلاقات المتوترة بين سوريا والولايات المتحدة، فضلا عن مسيرة السلام في الشرق الأوسط والوضع في العراق.
مراسل "العالم الآن" في القاهرة إيمان رافع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG