Accessibility links

logo-print

مساعدات كندية إلى دارفور وسط أنباء عن تعثر مفاوضات السلام



أعلن رئيس وزراء كندا بول مارتن أن بلاده قررت تقديم 170 مليون دولار خلال العامين المقبلين للمساعدة في إحلال السلام في السودان.
وقال إن كندا سترسل مئة خبير عسكري مع مروحيات وطائرات نقل لدعم قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في إقليم دارفور.
وكانت كندا قد التزمت في الشهر الماضي بتقديم 50 مليون دولار لدعم اتفاق السلام الشامل الذي أدى إلى إنهاء الحرب الأهلية في جنوب السودان، كما التزمت بإرسال 31 جنديا للانضمام إلى قوة تابعة للأمم المتحدة لمراقبة تنفيذ الاتفاق.

على صعيد آخر، صرح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة هيدي عنابي خلال كلمة أمام مجلس الأمن الدولي بأنه في الوقت الذي ما زالت فيه مفاوضات السلام الخاصة بإقليم دارفور متعثرة صعدت الميليشيات هجماتها المسلحة في الإقليم خلال الشهر الماضي.
وأضاف أن تلك الهجمات كانت السبب الرئيسي في حالة الخوف والمعاناة السائدة بين المدنيين في الإقليم المضطرب.
وأضاف المسؤول الدولي أن الهجمات ضد المدنيين وحوادث الاغتصاب والاختطاف والسرقة تزايدت مقارنة بالشهر السابق.
وقال إنه في الوقت الذي لم ترد فيه أي تقارير عن تورط القوات الحكومية بشكل مباشر، فقد وردت تقارير عن انتهاكات عديدة ارتكبتها الميليشيات.
ودعا عنابيالحكومة السودانية والمتمردين إلى تكريس جهودهم لإنجاح مسار السلام الذي تستضيفه عادة العاصمة النيجيرية أبوجا.
كما دعا المجتمع الدولي إلى مواصلة الجهود لإيضاح أن السلام في إقليم دارفور لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات.
XS
SM
MD
LG