Accessibility links

عنان يدعو الحكومة اللبنانية إلى بسط سيطرتها على كافة أراضيها



أعرب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن قلقه بشأن إطلاق صاروخ كاتيوشا من لبنان على بلدة شلومي شمالي إسرائيل.
وأشار عنان إلى ما وصفه بالوضع الهش الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط.
وكان الصاروخ قد أحدث أضرارا مادية في شلومي الإسرائيلية بدون وقوع أي إصابات.
وجاء في بيان أصدره مكتب المتحدث باسم كوفي عنان أن الأمين العام يجدد دعوته للحكومة اللبنانية لبسط سيطرتها على جميع الأراضي اللبنانية وممارسة سلطتها المطلقة في استخدام القوة ووضع حد لمثل تلك الهجمات.
وأضاف البيان أن عنان يحث جميع الأطراف على احترام الخط الأزرق بشكل كامل، مشيرا إلى أن أي انتهاك للخط الأزرق لا يبرر أي انتهاك آخر.

على صعيد آخر، أعلن المتحدث باسم قوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان أن تحقيقا بدأ لمعرفة الجهة المسؤولة عن إطلاق صاروخ الكاتيوشا من الأراضي اللبنانية على إسرائيل.
وذكرت مصادر في الأمن اللبناني بمدينة صور أن الصاروخ أطلق من نقطة جنوب مدينة الناقورة الساحلية.
وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن إحدى الجماعات الفلسطينية قد تكون المسؤولة عن إطلاق الصاروخ الذي أضافت أنه أحدث أضرارا في مصنع في شمالي إسرائيل.
وجدد الجيش الإسرائيلي مطالبته لبنان بنزع سلاح المنظمات المسلحة، وحمل الحكومة اللبنانية مسؤولية الهجمات التي يشنها المسلحون.
وقال إن عليها تطبيق القرار 1559، متوعدا الجيش باتخاذ إجراءات لمنع ما وصفه بالاستفزازات ضد المدنيين.

هذا وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أصدرته أن إسرائيل سترفع شكوى رسمية للأمم المتحدة بعد إطلاق صاروخ كاتيوشا من الأراضي اللبنانية أمس على أراضيها.
واعتبر البيان الوزارة إطلاق الصاروخ انتهاكا للسيادة الإسرائيلية، وقالت إن الهجوم استهدف منطقة سكنية.
ودعت الوزارة الحكومة اللبنانية إلى تطبيق القرار 1559 الذي يدعو لنزع سلاح الجماعات المسلحة.
XS
SM
MD
LG