Accessibility links

مظاهرات معارضة وموالية لمبارك في القاهرة



شكل مئات من رجال الشرطة المصرية جدارا بشريا للتفريق بين المتظاهرين المعارضين للحكومة المصرية والموالين لها الذين تجمعوا وسط القاهرة.
وقد احتشد مئات من مؤيدي مبارك خارج مقر نقابة الصحفيين فيما تجمع مئات من أنصار المعارضة خارج مبنى نقابة المحامين المجاور.
وأغلقت الشرطة المنطقة المجاورة أمام حركة المرور ومنعت قناة الجزيرة من تغطية المظاهرات واعتقلت ثمانية من العاملين في مكتب القاهرة، حسب قول مدير المكتب حسين عبد الغني.

وكان مئات من المؤيدين والمعارضين للرئيس المصري حسني مبارك قد تظاهروا في القاهرة قرب الموقع الذي يجتمع فيه قضاة لاتخاذ قرار حول مراقبة الانتخابات وهي مهمة درجوا على توليها.
وكانت حركة كفاية المعارضة تعتزم التظاهر خارج مبنى نقابة الصحفيين للضغط على القضاة كي يتخذوا موقفا حازما ضد أي انتهاكات خلال الانتخابات.
غير أن الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم نقل مئات من مؤيديه الذين اتخذوا مواقع على عتبات المبنى، وهتفوا مرددين عبارتي نعم لمبارك ومش كفاية.
واضطر أعضاء حركة كفاية للاجتماع في مبنى نقابة المحامين المجاور حيث ووجهوا بهتافات المؤيدين للرئيس المصري.
وتمكن أعضاء الحركة من الوصول إلى سقف المبنى المواجه للحديقة التي يعقد فيها القضاة اجتماعهم.
XS
SM
MD
LG