Accessibility links

logo-print

بوش يرحب بقرار سحب تقرير نيوزويك حول تدنيس القرآن




رحب الرئيس بوش بقرار مجلة نيوزويك سحب التقرير المثير للجدل الذي نشرته في وقت سابق من الشهر الجاري. وقالت فيه إن محققين أميركيين في قاعدة غوانتنامو دنسوا القرآن الكريم بوضعه في المرحاض كوسيلة لاستفزاز بعض المعتقلين الإسلاميين.
ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان قرار المجلة بأنه خطوة جيدة، غير أنه أضاف أنه يتعين عليها المساهمة في إصلاح الأضرار التي لحقت بصورة الولايات المتحدة في العالم الإسلامي التي تضررت بسبب نشر المقال.
وقال ماكليلان إن بإمكان مجلة نيوزويك المساعدة في إصلاح صورة الولايات المتحدة من خلال الكشف عن الأسباب التي أدت إلى نقل المقال الخاطئ وإبراز الممارسات الحقيقية المتعلقة بالطريقة التي يتعامل بها الجنود الأميركيون مع القرآن الكريم.

نفت وزارة الدفاع الأميركية صحة الإدعاءات التي أطلقها عدد من المعتقلين السابقين في قاعدة غوانتنامو وأفادت بأن جنودا أميركيين دنسوا القرآن الكريم في القاعدة.
وقال المتحدث باسم الوزارة لاري دي ريتا إنه ليس هناك أي أساس لتلك الإدعاءات مما يستدعي إجراء تحقيقات بشأنها. وأضاف أن تلك الإدعاءات غير محددة وتتعارض بشكل كبير مع الطريقة التي تتعامل بها وزارة الدفاع مع مثل هذه القضايا وبالتالي فإن الوزارة تعتقد أن تلك الإدعاءات غير صحيحة.
وأضاف أن من المحتمل أن يكون المعتقلون السابقون الذين أطلق سراحهم من قاعدة غوانتنامو يكذبون.
وقال إنه لم يجر أي تحقيق بشأن تلك الإدعاءات لأنها تفتقر إلى المصداقية، غير أن هناك مراجعة واسعة تجري بشأن طرق استجواب المعتقلين في قاعدة غوانتنامو.
XS
SM
MD
LG