Accessibility links

logo-print

إيران تعد بالسيطرة على الحدود مع العراق ودعم حكومته الجديدة




وعدت إيران على لسان وزير خارجيتها كمال خرازي الأربعاء بتأمين حدودها مع العراق. ونفت أي دور لها في دعم المسلحين في أراضيه. وقال خرازي إن الوعد بالسيطرة على الحدود جزء من التزام إيران بدعم الحكومة العراقية الجديدة بكل الوسائل الممكنة. وسلّم بأن مسلحين عبروا من إيران إلى العراق، في تأكيد للاتهامات المتكررة من الحكومتين الأميركية والعراقية.
ووعد خرازي خلال محادثاته مع مسؤولين عراقيين بارزين منهم الرئيس جلال الطالباني ورئيس الوزراء إبراهيم الجعفري، بألا تتدخل بلاده في شؤون العراق.
وقال خرازي إن العراقيين مسؤولون عن إدارة شؤونهم بأنفسهم، مشدداً على أن أي تدخل سُيعدّ إهانة للشعب العراقي.

هذا وقد وصف وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري زيارة وزير الخارجية الإيرانية إلى العراق بأنها ذات مغزى سياسي مهم للغاية. وأعلن زيباري أن إيران أبدت كل استعداد لمساعدة العراق في تحقيق الاستقرار الأمني في البلاد.
وأفادت صحيفة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكردستاني الأربعاء بأن رئيس الجمهورية العراقية جلال الطالباني بحث مع وزير الخارجية الإيرانية كمال خرازي العلاقات الثنائية بين البلديْن وذلك خلال مأدبة عشاء أقامها الطالباني على شرف خرازي مساء الثلاثاء. وذكرت الصحيفة أن الجانبيْن ناقشا أيضا العملية السياسية في العراق إضافة إلى دور إيران في استتباب الأمن الاستقرار في البلد.

كما أشارت الصحيفة إلى أن رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم ونائب الرئيس عادل عبد المهدي والقيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني فؤاد معصوم ووزير الخارجية هوشيار زيباري كانوا بين الحاضرين.
XS
SM
MD
LG