Accessibility links

logo-print

صراع جديد بين حماس وفتح بعد قرار إعادة الانتخابات في بعض مراكز بيت لاهيا



قرر القضاء الفلسطيني إعادة إجراء الانتخابات المحلية في خمس مراكز في مدينة بيت لاهيا لوقوع مخالفات وأخطاء خلال عملية التصويت. ذكر أسامة أبو صفية مدير اللجنة المركزية للانتخابات المحلية الفلسطينية في قطاع غزة أن المحكمة قررت إلغاء نتيجة الانتخابات في خمسة مراكز في بيت لاهيا. وأضاف أبو صفية أنه سيتم إعادة الاقتراع خلال 10 أيام نظرا لوقوع مخالفات وأخطاء خلال عملية التصويت التي فازت فيها حركة حماس. وقال سمير المشهراوي أحد قادة حركة فتح في قطاع غزة إن هذا القرار يعزز مصداقية حركة فتح التي أكدت أن الانتخابات الفلسطينية كانت بعيدة عن أي تزوير. وانتقد المشهراوي تصريحات حركة حماس التي فازت في تلك المراكز وقال إنها تهدف إلى الضغط على القضاة باتهامهم بعدم النزاهة. وفي تحليل سياسي، أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين يعتقدون بأن السيطرة الفعلية على الأرض في قطاع غزة هي لحركة حماس وليست للسلطة الفلسطينية. ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية قولها إن التصعيد العسكري الأخير المتمثل في زيادة حماس لوتيرة تحديها لإسرائيل وفي إطلاقها صواريخ القسام قبل أيام يهدف إلى رفع أسهم الحركة قبيل الانتخابات التشريعية الفلسطينية. وذكرت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تعتقد أن آخر موجة من صواريخ القسام تصب في صالح خدمة أهداف حركة حماس الانتخابية لا غير. واقتبست الصحيفة في تحليلها أقوالا لوزير الدفاع الإسرائيلي حول قناعته بأن السلطة الفلسطينية لا تشكل منافسا حقيقا لحماس في غزة، وهو أمر مثير للقلق من وجهة نظر المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين. وذكرت الصحيفة أن موفاز سيبحث مع أعوانه طرق الرد على صواريخ القسام مشيرة إلى آراء متباينة داخل الوزارة تتمحور حول رفض البعض القيام بأعمال انتقامية كبرى قد يكون من شأنها تصعيد الموقف الأمني وجر الدولة إلى حرب جديدة مع حماس.
XS
SM
MD
LG