Accessibility links

الخرطوم تنفي إبعاد اللاجئين بعد مقتل عدد من رجال الشرطة والمدنيين



نفت الحكومة السودانية استخدام العنف ضد مجموعة من اللاجئين لإبعادهم من العاصمة، وكانت محاولة الإبعاد قد أسفرت عن اشتباكات مسلحة نتج عنها مقتل 14 من الشرطة وثلاثة من المدنيين.
وكان المدير العام لوكالة الأنباء السودانية قد أعرب عن اعتقاده بأن المعارضة حرضت على استخدام العنف والأمر الذي تنفيه المعارضة نفيا قاطعا.
وكانت الشرطة السودانية قد قالت إن اللاجئين قاموا بمهاجمة سيارات تابعة للشرطة وأضرموا النار في مركز محلي للشرطة بعدما حاولت قوات الشرطة إبعاد اللاجئين إلى مخيم آخر خارج الخرطوم.
وقال شهود عيان إن الشرطة أطلقت النار على مجموعة من اللاجئين وهو الأمر الذي نفته الشرطة.
وكانت الأمم المتحدة قد أعربت بتنديدها بالحكومة السودانية لما وصفته بمحاولتها إبعاد اللاجئين الذين ينتمي معظمهم إلى جنوب السودان عن طريق استخدام القوة.
على صعيد آخر، أعلن الاتحاد الأفريقي أنه سيجتمع في 26 من الشهر الجاري مع ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي للتباحث حول تعزيز قوات حفظ السلام في منطقة دارفور بالسودان.
وقال المتحدث باسم الاتحاد الأفريقي إن احد أهداف الاجتماع يتمثل في تخصيص مساهمات مالية لمهمة دارفور.
وأضاف المتحدث أن دعوات لحضور الاجتماع أرسلت إلى أمين عام الأمم المتحدة والأمين عام حلف الأطلسي والمفوض الأوروبي لشؤون التنمية بالإضافة إلى ممثلين عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي وعددها 53 دولة.
XS
SM
MD
LG