Accessibility links

تفجيرات في العراق تتسبب في مقتل خمسة أشخاص وإصابة آخرين


تسببت ثلاثة تفجيرات انتحارية نفذت على إحدى القواعد العسكرية الأميركية في وسط العاصمة بغداد في إصابة ثلاثة جنود أميركيين.
وقالت مصادر عسكرية أميركية أن تفجيرين نفذا على القاعدة بسيارتين مفخختين أسفرا عن مقتل سائقيهما. وأضافت تلك المصادر انه في الوقت الذي بدأ فيه الجنود الأميركيون الرد على الهجومين قام شخص يرتدى حزاما ناسفا بتفجير نفسه في موقع الحادث دون أن يصيب احد.
كما قالت مصادر الشرطة العراقية إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب ثمانية عشر آخرون جراء استهداف سيارة ملغومة لموكب مسؤول كردي في منطقة توز خورماتو جنوب كركوك. وأضافت تلك المصادر أن المسؤول الذي لم تعرف هويته حتى الآن لم يصب بسوء بينما تم التعرف على شخصية احد المصابين وهو احمد محمد ممثل الحزب الاتحادي الكردستاني.
ومن ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء العراقي السابق اياد علاوي في حديث صحفي أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري زار العراق في سبتمبر من عام 1999 في عهد الرئيس السابق صدام حسين الذي كان ينفي أي صلة له بشبكة أسامة بن لادن. وأضاف علاوى أن زيارة الظواهري جاءت على هامش أعمال المؤتمر الإسلامي الشعبي التاسع .
وقال علاوي إن الإسلامي الأردني المتطرف أبو مصعب الزرقاوي دخل العراق سرا في الفترة نفسها وبدأ العمل على إنشاء خلايا ونشأت علاقة بينه وبين تنظيم أنصار الإسلام في كردستان العراق.
وأشار علاوي إلى أن وضع الزرقاوي اليوم أفضل منه قبل شهور بسبب تصاعد التوترات بين السنة والشيعة موضحا أن لديه معلومات تؤكد وجود خلايا للزرقاوي داخل الأراضي السورية ومن دون علم السلطات هناك.
XS
SM
MD
LG