Accessibility links

استياء محامي الدفاع عن صدام لعدم تقديمه للمحاكمة ولنشر صور مهينة له



أعرب المحامي جيوفاني دي ستيفانو وهو من أعضاء الفريق القانوني الذي يتولى الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين، أعرب عن استيائه لعدم تقديم صدام للمحاكمة بعد تسعة عشر شهرا من اعتقاله، وعدم اتخاذ الحكومة البريطانية أي إجراء بشأن الصحف التي نشرت صوار مهينة له. وقال:
"كتبنا اليوم رسالة للمدعي العام البريطاني، لأنه إذا كانت هناك جريمة بموجب معاهدة جنيف، فإنها حدثت في المملكة المتحدة. وما يدهشنا جميعا هو صمت الحكومة البريطانية ووزارة الدفاع والمدعي العام إزاء ماحدث".
وأعرب جيوفاني عن خشيته من أن يكون صمت الحكومة البريطانية ناجما عن تورطها في تلك المسألة التي قال إنها قد تنطوي على انتهاك لمعاهدة جنيف.

وكان سمير الصميدعي، مندوب العراق لدى الأمم المتحدة قد قلل من تأثير نشر تلك الصور. وعزا عدم تقديم صدام للمحاكمة حتى الآن إلى حرص الحكومة العراقية على أن تتم المحاكمة في ظل حكومة منتخبة. وقال خلال لقاء مع شبكة "سي إن إن":
"قبل أن تكون في العراق حكومة منتخبة، كانت الشكوك تحوم حول شرعية الحكومة، وذلك واحد من الأسباب التي أدت إلى تأجيل المحاكمة. فقد كنا حريصين على عدم التعرض لاتهامات بتقديم صدام للمحاكمة في ظل حكومة تفتقر إلى الشرعية".

هذا وقد قال مواطنون عراقيون إن ما يتعرض له الرئيس العراقي السابق صدام حسين هو جزء بسيط لما كان يفعله بالشعب العراقي.
مراسل "العالم الآن" عادل زينل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG