Accessibility links

logo-print

الإعلان عن إصابة الزرقاوي وحذر في التعليق على هذا الخبر




توخت الولايات المتحدة الحذر في تعليقها على خبر إصابة أبو مصعب الزرقاوي الأردني المولد بجروح في العراق وفق ما جاء على موقع الكتروني تستخدمه التنظيمات المتطرفة.
وقال مسؤول في الحكومة الأميركية إنه غير قادر على تأكيد الخبر باعتبار أن إعلانات كثيرة سابقة من هذا النوع نشرت وتبين لاحقا أنها لم تكن صحيحة.
وقال مسؤول عسكري أميركي إنه لا يستطيع التأكيد على ما إذا كان ذلك الإعلان نفسه على الانترنت صحيحا أيضا.
وكان قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين وهي جناح تنظيم القاعدة في العراق قد أعلنت عن إصابة زعيمها أبو مصعب الرزقاوي.
وطلب الجناح في بيان نشر على موقع متطرف على الإنترنت من مناصريه الصلاة من أجل شفاء الزرقاوي الأردني الأصل.
على صعيد آخر، أعلن الجيش الأميركي عن اعتقال اثنين من أهم مساعدي الزرقاوي هما محمد دهام عبد حمادي قائد كتيبة النعمان والملا كامل الأسودي الذي تصفه واشنطن بأنه أخطر إرهابي في شمال العراق ووسطه.
كذلك، قالت مصادر عسكرية أميركية إن تسعة من جنود أميركيين قتلوا في العراق خلال اليومين الماضيين.
وفي غضون ذلك انفجرت سيارة ملغومة بالقرب من مدرسة في حي ذي أغلبية مسيحية في بغداد مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص.
مراسل "العالم الآن" في بغداد أثير عادل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG