Accessibility links

logo-print

رئيس فريق التحقيق في اغتيال الحريري يؤكد عزمه البحث عن الحقيقة



وصل رئيس فريق التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري التابع للأمم المتحدة دتليف ميليس إلى لبنان لمباشرة مهمته التي طال انتظارها من قبل العديد من اللبنانيين.
ولدى وصوله، أبلغ ميليس الصحفيين بأنه وفريقه الذي يتألف من 40 محققا يعتزمون البحث عن الحقيقة في حادث اغتيال الحريري خلال تفجير ضخم في بيروت أسفر عن مقتل حوالي 20 شخصا.
ويذكر أن اغتيال الحريري قد أدى إلى مظاهرات حاشدة في شوارع لبنان واستقالة رئيس الوزراء السابق عمر كرامي وتكثيف الضغط الدولي على سوريا لسحب قواتها بالكامل من لبنان.
وتتهم المعارضة اللبنانية الحكومة اللبنانية وسوريا بالتورط في اغتيال الحريري، غير أن الحكومتين تنفيان تلك الاتهامات نفيا قاطعا.
وقالت مصادر قضائية إن ميليس سيوقع مع وزير العدل خالد قباني مذكرة تفاهم تتناول إطار عمل اللجنة في لبنان والحصانات التي تتمتع بها والحماية الأمنية التي ستتوفر لها من السلطات اللبنانية وطريقة ممارستها لعملها عبر المقابلات التي ستجريها مع الأشخاص والشخصيات التي تهم التحقيق وطريقة الزيارات إلى المواقع التي تهم التحقيق أيضا فضلا عن ضرورات تتعلق باحترام اللجنة أثناء تنفيذ عملها القوانين اللبنانية وسيادة لبنان.
وفور وصوله إلى بيروت توجه ميليس إلى مكان وقوع الانفجار في منطقة عين المريسة على شاطئ بيروت وألقى نظرة سريعة على المكان.
وبمجرد أن يبدأ التحقيق فان ميليس سيكون أمامه ثلاثة أشهر لاستكمال عمله بموجب قرار مجلس الأمن الدولي، لكن إذا وجد أنه يحتاج إلى مزيد من الوقت فإن المجلس يمكن أن يمنحه ثلاثة أشهر إضافية.

XS
SM
MD
LG