Accessibility links

رئيس الوزراء الكندي يعلن عن تقديم مساعدات للفلسطينيين إثر لقائه مع عباس


أعلن رئيس الوزراء الكندي بول مارتن خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس أن كندا ستقدم للفلسطينيين مساعدة بقيمة تسعة ملايين ونصف المليون دولار لبناء مساكن وإشاعة العدل في دولتهم الجديدة.
وقال مارتن إن عباس أظهر التزاما بالإصلاح والتزاما بالسلام ورفض الإرهاب والعنف وان كندا تجدد دعمَها لكل ما يفعله.
وتعتزم كندا أيضا إرسال وفد من 50 مراقبا كنديا خلال الانتخابات التشريعية الفلسطينية المقررة في تموز/يوليو المقبل علاوة على منح دراسية للنساء الفلسطينيات اللواتي يقمن في لبنان.
وكان عباس قد وصل إلى أوتاوا في زيارة تستغرق بضع ساعات التقى خلالها مع رئيس الوزراء الكندي بول مارتن.
وقال مسؤولون كنديون كبار في أوتاوا إن من المقرر أن تتناول مباحثات مارتن وعباس الانسحاب الإسرائيلي المقرر من قطاع غزة والمساهمة الكندية في عملية السلام وقضية اللاجئين الفلسطينيين والإصلاحات القانونية وتحسين الاقتصاد الفلسطيني.
ويعتزم عباس بعد انتهاء زيارته لكندا القيام بجولة صغيرة في دول المغرب العربي يزور خلالها المغرب والجزائر وتونس وليبيا قبل عودته إلى الضفة الغربية.
واجتمع أبو مازن أمس مع الرئيس بوش وبحث معه عملية السلام من مختلف جوانبها، وأعرب عن ارتياحه الشديد لهذا اللقاء وهو الأول بين الرجلين منذ تولي عباس رئاسة السلطة الفلسطينية في كانون الثاني/يناير الماضي.
وتعقيبا على لقاء بوش وعباس، اعترض رئيس لجنة العلاقات الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي على مواقف الرئيس بوش خلال اللقاء وحمل أرييل شارون مسؤولية ما وصفه بحصوله على وعود كاذبة.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG