Accessibility links

logo-print

الهجمات المسلحة في العراق تسفر عن سقوط عدد من الضحايا



قتل تسعة جنود عراقيين وأصيب ثلاثة آخرون بجراح في تفجير انتحاري سيارته الملغومة. وقد وقع الانفجار بالقرب من حاجز تفتيش للجيش العراقي على الطريق العام بين اليوسفية والمحمودية.

وفي بغداد، صرح مصدر في وزارة الداخلية بأن ثلاثة مواطنين قتلوا وأصيب عشرون آخرون في انفجار سيارة ملغومة لدى مرور رتل لقوات مغاوير الشرطة في شارع المنظمة في العامرية.
وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن هويته أن اشتباكات بين عناصر قوات المغاوير ومسلحين مجهولين اندلعت عقب الانفجار واستمرت لعدة ساعات. إلا أنه لم تتوفر على الفور معلومات عن حجم الإصابات أوالأضرار الناجمة عنها.

وأفاد مصدر في شرطة بغداد بأن شرطييْن قتلا في هجوم بالأسلحة الرشاشة شنه مسلحون يستقلون سيارة مسرعة على دورية للشرطة في الدورة.

وفي بغداد أيضا، قتل شخصان وأصيب ستة آخرون بجراح في تفجير انتحاري بسيارة ملغومة بالقرب من مبنى وزارة النفط قبل ظهر الاحد.

وكان هجوم آخر قد وقع صباح الأحد في منطقة المدائن وأسفر عن مقتل مدنييْن وشرطي وإصابة عدد اخر بجراح فضلا عن إلحاق أضرار بسيارات مدنية.

كما قتل مدنيان وجرح تسعة آخرون في عملية انتحارية بسيارة ملغومة لدى مرور قافلة عسكرية أميركية أمام مقر الاتحاد الوطني الكردستاني في مدينة طوز خورماتو القريبة من كركوك اليوم.

وفي تطور آخر، عثرت قوات الشرطة الأحد على ثلاث جثث لموظف مدني عراقي ومترجم يعمل لحساب شركة أجنبية وشرطي في منطقتي سامراء وسليمان بك الواقعتين في محافظة صلاح الدين.

في هذه الأثناء، أعلن الجيش الأميركي اليوم أن جنديا من قوات المارينز قتل جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور قافلة عسكرية أميركية في أحد الطرق المؤدية الى الحقلانية القريبة من الفلوجة.

كما قتل جندي بريطاني وجرح عدد آخر من الجنود نتيجة انفجار عبوة ناسفة لدى مرور رتل عسكري بريطاني بالقرب من العمارة جنوبي العراق.

وفي حادث آخر نجا خمسة من أفراد الشرطة العراقية من تفجير عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم لدى مرورها.
مراسل "العالم الآن" في بغداد حسين العباسي وافانا بالتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG