Accessibility links

تنظيم الزرقاوي يعلن مسؤوليته عن عمليتين انتحاريتين أسفرتا عن سقوط عشرات الضحايا



أعلنت جماعة أبو مصعب الزرقاوي على أحد المواقع الالكترونية مسؤوليتها عن عمليتين انتحاريتين صباح الاثنين ضد القوات العراقية الخاصة وضد مركز للتطوع في الحلة جنوب بغداد. وأسفرت العمليتان عن مقتل 28 وإصابة 118 غيرهم. وقالت هذه الجماعة إن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين سيواصل عملياته المسلحة.
وأوضح مصدر في شرطة المدينة ان انتحارييْن فجرا نفسيهما باستخدام أحزمة ناسفة وسط حشد ضم مئات من عناصر الشرطة السابقين كانوا يتظاهرون أمام مبنى محافظة بابل.
وفي تطور آخر، أعلن مدير شرطة كركوك اللواء تورهان يوسف أن اللواء أحمد صالح البرزنجي توفي متأثرا بجراح أصيب بها في هجوم شنه مسلحون بالقرب من منزله مساء الأحد.
وفي شمال بغداد، قتل جندي عراقي وجرح أربعة آخرون في هجمات متفرقة، كما تم العثور على جثتي مدنييْن عراقييْن ملقاة على جانب إحدى الطرق.
وأعلنت مصادر في الجيش العراقي أن اربعة مسلحين قتلوا وألقي القبض على أربعة اخرين في اشتباكات مع مجموعة مسلحة شمالي محافظة الانبار في وقت متأخر من مساء الأحد.
ومن جهة أخرى، أعلن الجيش الأميركي الإثنين أن العملية العسكرية التي نفذها في مدينة حديثة والمناطق المحيطة انتهت الأحد، مشيرا إلى أنها أسفرت عن مقتل 12 مسلحا واعتقال 30 غيرهم.

XS
SM
MD
LG