Accessibility links

logo-print

الأطراف المتنافسة في لبنان تعلن لوائحها الانتخابية




تتوجه أنظار اللبنانيين اليوم إلى كل من الرابية والمختارة في لبنان حيث من المتوقع أن يعلن كل من التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الإشتراكي لوائحهما الانتخابية المتنافسة. وذلك في منطقة بعبدا عاليه التي ستفتح الباب أمام إعلان العماد عون عن لوائحه في منطقتي المتن الشمالي وجبيل كسروان. وتطغي أهمية المعركة الانتخابية في دوائر جبل لبنان والبقاع المقررة في الثاني عشر من حزيران/يونيو بما تختزنه من حدة المنافسة على الحماس المفترض لانتخابات الجنوب يوم الأحد المقبل حيث أن انتخابات تلك المنطقة دخلت طي التزكية لصالح لوائح حزب الله وحركة أمل. وعلى خط آخر بحث النائب وليد جنبلاط الشأن الانتخابي مع أمين عام حزب الله حسن نصر الله وأكد وجود تنسيق وتحالف مع الحزب في منطقة بعبدا عاليه على أن تعلن اليوم اللائحة التي يترأسها رئيس اللقاء الديمقراطي بتشكيلاتها المختلفة. وكشف حزب الله الذي لم يعلن رسميا التحالف مع لائحة جنبلاط في تلك الدائرة انه سيعلن موقفه النهائي الذي من شأنه أن يرجح الكفة بين جنبلاط وعون اليوم أيضا. وفي دائرة المتن الشمالي أنجز التيار الوطني الحر لائحة غير كاملة حيث ستخصص اللائحة ثلاثة مقاعد شاغرة للأرمن والموارنة والأرثوذكس. من ناحية أخرى شدد حكمت ديب مرشح التيار الوطني الحر إلى الانتخابات التشريعية في منطقة بعبدا-عاليه على عدم صحة ما يشاع حول تحالف او تمرير اصوات بين زعيم التيار ورئيس الوزراء السابق العماد ميشال عون والنائب ميشال المر اهم رموز الموالاة في ظل الهيمنة السورية وابرز خصوم التيار. ويتطلع الجميع في لبنان إلى المراحل المقبلة للانتخابات النيابية حيث تشهد معارك كبيرة على عكس ما جرى في انتخابات بيروت.
ويبدو واضحا أن الدوائر الانتخابية في منطقة جبل لبنان التي شهدت خلط أوراق سياسية حتى بين أطراف المعارضة نفسها ستختصر المعارك اللبنانية إلى درجة وصفها بأم المعارك.
ويتوقع أن يتوالى إعلان اللوائح في هذه الدوائر تباعا حيث رجحت المعلومات تحالفا بين العماد ميشال عون والنائب طلال أرسلان. وعشية مثل هذا التحرك رصد "العالم الآن" مواقف عدد من الأطراف.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG