Accessibility links

فاز منتخب البرازيل على نظيره المصري بهدفين نظيفين في مباراة كرة القدم الدولية الودية التي اقيمت اليوم الاثنين على ملعب احمد بن علي العائد لنادي الريان القطري في الدوحة.

وسجل جوناس لاعب فالنسيا الأسباني هدفي المنتخب البرازيلي في الدقيقتين 39 و59.

واللقاء هو السادس بين المنتخبين، وقد بدأت المواجهات عام 1960 فالتقى الطرفان وديا ثلاث مرات صبت جميع نتائجها في مصلحة بيليه وغارينشا وماريو زاغالو ورفاقهم 5-صفر و3-1 و3-صفر، فيما كان اللقاء الرسمي الأول في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 1964 وتعادلا 1-1، علما بأن المنتخب البرازيلي ضم يومها مجموعة من الهواة.

وكان الفراعنة أبطال أفريقيا في الدورات الثلاث الأخيرة أعوام 2006 و2008 و2010، يمنون النفس بتحقيق أول فوز على راقصي السامبا بعد أن اقتربوا من ذلك في المباراة الرسمية الثانية خلال بطولة القارات عام 2009 في جنوب افريقيا حين خسروا بصعوبة 3-4.

وخاض مدرب منتخب مصر الأميركي بوب برادلي مباراته الأولى مع منتخب الفراعنة بتشكيلة من المخضرمين مطعمة ببعض الشباب وكان أبرز تبديل له في حراسة المرمى حيث حل أحمد الشناوي في ثاني ظهور دولي له محل عصام الحضري.

وقدم المنتخبان مستوى متوسطا مع أفضلية نسبية للبرازيل التي سجلت هدفا أول في الشوط الاول بعد 4 محاولات جدية مقابل 3 تسديدات غير ناجحة للمصريين.

وفاقت البرازيل بشكل واضح في الشوط الثاني فأضافت هدفا ثانيا مع محاولات أكثر من الأول، فيما لم يتحسن مستوى المصريين عما كان عليه في الشوط الأول.

وبدأ اللقاء بتسديدة برازيلية بعيدة فوق العارضة (3)، تلتها ركلة حرة لمصر نفذها محمود عبد الرازق "شيكابالا" بتركيز أبعدها الحارس دييغو الفيش إلى ركنية (7)، وحصلت البرازيل على ركلة حرة حركت منها الكرة وأطلقها جيفالدينيو هولك بقوة جانبت القائم الأيمن (9)، ثم تسديدة من ركلة حرة نفذها دانيال الفيش مدافع برشلونة الأسباني فارتطمت الكرة بالأرض وسيطر عليها الشناوي (10).

وأطلق أحمد فتحي تسديدة بعيدة ذهبت بعيدا عن الخشبات (20)، وأضاع هولك مهاجم بورتو البرتغالي فرصة غنية لافتتاح التسجيل بعد مناولة طويلة امتصها على صدره داخل المنطقة وسدد من بين مدافعين اثنين فذهبت كرته عالية (27)، وأطلق برونو سيزار كرة قوية بيسراه أبطل الشناوي، حارس المصري البورسعيدي، مفعولها (30).

وقدم هولك وساندرو أفضل لقطة بعد مرور نصف الساعة الأول فأرسل الأول الكرة بالكعب إلى الثاني الذي مر من الدفاع وسدد أرضية قوية ارتمى الشناوي ونجح في تحويلها إلى ركنية (32)، وكسر برونو مصيدة الستلل وكاد يفتتح التسجيل لولا يقظة الشناوي الذي خطف الكرة قبل أن يصل إليها اللاعب البرازيلي (37).

وافتتحت البرازيل التسجيل في ظل تراجع غير مبرر للمنتخب المصري بعد كرة من دانيال الفيش إلى هولك في الجهة اليمنى أرسلها الأخير عرضية فمرت من الشناوي و3 مدافعين آخرين لتصل إلى جوناس على بعد نحو مترين من المرمى أسكنها الشباك (38).

وفي مستهل الشوط الثاني، كادت البرازيل تضاعف الغلة بعدما كسر جوناس مصيدة التسلل وانفرد بالشناوي وأرسل كرة عرضية أبعدها محمد حجازي من على خط المرمى (47)، وحصلت البرازيل على ركلة حرة نفذها دانيال الفيش وتابعها لويس فرناندينيو برأسه فاجأت الشناوي وارتدت إلى جوناس الذي أطلقها بقوة في الشباك من مسافة قريبة (59) مسجلا هدفه الثاني في اللقاء والثاني دوليا.

ووضح التفوق البرازيل، وسدد هرنانيس بجوار القائم (60)، ونزل أحمد حسن بدلا من حسني عبد ربه (73) فعادل الرقم القياسي العالمي في عدد المباريات الدولية بخوضه مباراته ال178.

وكاد أحمد المحمدي يقلص الفارق من تسديدة بعيدة المدى انحرفت قليلا عن القائم الأيمن (75)، وسنحت فرصة جديدة لمصر أزال الحارس دييغو الفيش خطرها (82)، ثم نجح الشناوي في صد كرتين خطرتين وأبعد هدفين محققين عن شباكه في الدقائق الأربع الأخيرة.

ومثل المنتخب المصري احمد الشناوي- وائل جمعة (احمد سعيد اوكا) واحمد المحمدي واحمد حجازي ومحمد ناصف وحسام غالي (ابراهيم صلاح) واحمد فتحي وحسني عبد ربه (احمد حسن) ومحمد زيدان (وليد سليمان) ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" (عبدالله السعيد) وعماد متعب (دودي الجباس).

ومثل البرازيل دييغو الفيش- داني الفيش ودافيد لويز وتياغو سيلفا وساندرو ولويس فرناندينيو (الياس) ولوكاس ليفا وهرنانيس وبرونو سيزار (ويليان دا سيلفا) وجوناس (كليبر) وهولك (دودو).

XS
SM
MD
LG