Accessibility links

قلق إسرائيلي من تجربة سورية إطلاق صواريخ سكود




صرح مسؤولون عسكريون إسرائيليون بأن سوريا أجرت تجربة لإطلاق ثلاثة صواريخ من طراز سكود نهاية الأسبوع الماضي. وزاد هذا الأمر من قلق إسرائيل من قدرة دمشق على إطلاق صاروخ يحمل رأسا كيماويا على المدنيين الإسرائيليين.
وأضاف العسكريون الإسرائيليون أن واحدا من تلك الصواريخ سقط متحطما داخل الأراضي التركية.
وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إنه أول اختبار من هذا النوع تجريه سوريا منذ عام 2001 ، وأشاروا إلى أنهم يعتبرون الخطوة السورية بمثابة تحد للولايات المتحدة والأمم المتحدة اللتين دفعتا سوريا إلى الانسحاب من لبنان.
ويذكر أن تجربة إطلاق الصواريخ السورية تمت قبل أيام معدودة من أول انتخابات يجريها لبنان بعد الانسحاب.
ومن ناحية أخرى قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الولايات المتحدة على علم بأن سوريا أجرت اختبارات على إطلاق صواريخ من طراز سكود الأسبوع الماضي ، ولكنه لم يشأ الخوض في التفاصيل.
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مصادر أمنية إسرائيلية أن دمشق أبلغت السلطات التركية أسفها عن وقوع هذا الحادث وأكدت لها سقوط الصاروخ في القرية التركية لم يكن مقصودا.
وبحسب الصحيفة فإن الصواريخ التي قام الجيش السوري بتجربتها هي صورايخ روسية الصنع من طراز سكود مطورة بتكنولوجيا ابتاعتها سوريا من كوريا الشمالية.
وعللت الصحيفة الهدف من وراء إطلاق هذه الصورايخ بقولها إنها رغبة سورية في إظهار استعدادها للدفاع عن نفسها عشية تزايد التهديدات الإسرائيلية والأميركية لسوريا.
كما قالت إنها تهدف إلى إظهار سوريا بموقف قوي بعد انسحابها من لبنان.
XS
SM
MD
LG