Accessibility links

تجدد الهجمات المسلحة في العراق وسقوط ضحايا بين قتيل وجريح



قُتل ثلاثة جنود عراقيين وجُرح رابع عندما اقتحم انتحاري بسيارته المفخخة السبت حاجزا للجيش العراقي. ويقع الحاجز على جسر يربط بين منطقتي بلد والضلوعية.

من ناحية أخرى، قُتل شرطي من عناصر التدخل السريع حين أطلق مسلحون النار على ثكنته العسكرية الواقعة على جسر سامراء. وقال المقدم محمد محمود من شرطة المدينة إنه تم على اثر الحادث إلقاء القبض على ثلاثة من المشتبه فيهم بعد الحادث.

في تطور آخر، أعلن مصدر في وزارة الداخلية أن مجهولين أطلقوا النار صباح السبت على رجل كان في سيارته في حي العامل في بغداد فأردوه قتيلا.
وأضاف المصدر أن المسلحين زرعوا بعد ذلك متفجرات في السيارة وفجروها لدى وصول عناصر الشرطة مما أسفر عن إصابة اثنين منهم.

وفي الموصل أعلن ضابط الشرطة خليل أحمد العبيدي أن القوات المشتركة الأميركية العراقية اعتقلت اليوم أحد المشتبه فيهم وهو عراقي يُدعى مولا مهدي.
وأضاف أنه جرى اعتقال شقيق مهدي وثلاثة عراقيين آخرين إضافة إلى رجل من جنسية عربية وذلك عقب اشتباكات وقعت شرق المدينة.

وأشار العبيدي إلى أن مهدي مرتبط بكل من جماعة أنصار السُنة والمخابرات السورية.
XS
SM
MD
LG