Accessibility links

محاكمة ناشطة بحرينية في المنامة بتهمة إهانة القضاء



مثلت الناشطة البحرينية غادة جمشير أمام محكمة في المنامة السبت بتهمة بإهانة القضاء الشرعي.
واحتشدت مجموعة من النساء في قاعة المحكمة تضامنا مع غادة جمشير التي ترأس لجنة (العريضة النسائية) المطالبة بإصلاح القضاء الشرعي وإصدار قانون للأحوال الشخصية.

وتلا قاضي المحكمة الكبرى الجزائية، عبد الرحمن السيد، ثلاث تهم ضد غادة جمشير وهي إهانة القضاء الشرعي بنشر مطبوعات وزعت في أماكن عامة، وإهانة قاض شرعي عبر مكالمة هاتفية، وتوجيه عبارات غير لائقة بحق ذلك القاضي.

غير أن غادة جمشير ردت بأنها غير مذنبة ودافعت عن نفسها في مرافعة شفوية قصيرة قائلة إن تهمة إهانة القاضي الشرعي فيمكالمة هاتفية تهمة ملفقة ، مشيرة إلى أنها هي التي تلقت مثل هذه المكالمة من القاضي عام 2001.

وقالت إنها سجلت شكوى ضده في وزارة الداخلية ولكن الشكوى لم تأخذ مجراها الصحيح.
هذا وفيما قرر القاضي تأجيل الدعوى إلى الثاني من يوليو/تموز المقبل قالت جمشير انه لا يهمها أن تدخل السجن لأنها أصلا تعيش في سجن كبير على حد تعبيرها وتعهدت بعدم التنازل عن موقفها أبدا.

ويذكر أن منظمة (هيومان رايتس واتش) للدفاع عن حقوق الإنسان طالبت الخميس الحكومة البحرينية بإسقاط التهم الموجهة إلى غادة جمشير


XS
SM
MD
LG