Accessibility links

قتلى وجرحى جراء تفجيرات انتحارية في العراق



أعلنت الشرطة العراقية أن 41 شخصا على الأقل لقوا حتفهم فيما أصيب حوالي 22 آخرين بجراح جراء أربعة تفجيرات انتحارية بسيارات ملغومة في العاصمة بغداد ومناطق شمالي العراق.
وقالت الشرطة إن ثلاثة تفجيرات وقعت بالقرب من نقاط تفتيش تابعة للشرطة والجيش العراقيين بالقرب من بلدة الحويجة، مما أسفر عن مقتل 41 شخصا.
أما التفجير الرابع فوقع في العاصمة بغداد حيث استهدف إحدى دوريات الشرطة مما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا وأنه لم يتم بعد تحديد عددهم.
وعلى صعيد أخر، تراجعت الحكومة العراقية عن التصريحات التي أدلت بها مؤخرا حول احتمال تقديم الرئيس العراقي السابق صدام حسين إلى المحاكمة خلال شهرين، وقالت إن قرار تحديد موعد للمحاكمة يعود إلى المحكمة الخاصة المستقلة التي تبت في القضية.
وكان الرئيس العراقي جلال طالباني والمتحدث باسم الحكومة ليث كبة قد صرحا مؤخرا بأن من المحتمل البدء بمحاكمة صدام حسين خلال شهرين. غير أن المحكمة الخاصة، التي شكلتها الحكومة الانتقالية السابقة في أواخر عام 2003 ، قد أصدرت بيانا تؤكد فيه استقلاليتها ونفت الأنباء التي ترددت عن تحديد موعد لمحاكمة صدام.
وجاء في البيان أن إجراءات التحقيق مع المتهمين لم تنته بعد وأنها تجري على أعلى الدرجات من قبل المحققين العراقيين الذين يواصلون مهمتهم بحرص ودقة، حسب تعبير البيان.
وأضاف أنه لم يتحدد بعد أي موعد للمحاكمة وأن تحديد بدئها يعود للقضاة الذين يدرسون ويبحثون في القضايا المرفوعة ضد المتهمين وتحديد أبعادها وأنه بعد ذلك سيتم الإعلان عن موعد المحاكمة.
XS
SM
MD
LG