Accessibility links

logo-print

مقتل ثلاثة جنود أميركيين في العراق وتفجير خط رئيسي للأنابيب



أفاد بيان للجيش الأميركي أن جنديين قتلا في هجوم شنه مسلحون على قاعدتهم في تكريت،وقضى جندي ثالث في انفجار لغم مزروع على جانب الطريق في بلد. إلي هذا فجر مسلحون خطا رئيسيا لأنابيب النفط شمالي بيجي، يستخدم في تصدير النفط إلى تركيا من حقول النفط الشمالية الكبيرة حول كركوك،في وقت مبكر من صباح اليوم،حسبما ذكر مسؤول في شركة نفط الشمال
على صعيد آخر صرح مرشح الرئيس بوش لشغل منصب سفير الولايات المتحدة في العراق زالماي خليل زاده وهو أميركي من اصل أفغاني،في جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ،أن حكومة بوش لا تبذل جهدا كافيا لاقناع العراقيين وغيرهم في المنطقة أن ليس لديها مطامع في ثروة العراق النفطية أو دوافع خبيثة أخرى.
وأضاف خليل زاد ان الشعب العراقي يعاني كل يوم، وويشعر الأميركيون بالفزع من الهجمات التي يشنها الإرهابيون على المواطنين العاديين.
خليل زاد الذي عبر الديموقراطيون والجمهوريون عن تاييده سيكون مسؤولا بعد إقرار تعيينه من مجلس الشيوخ ، عن المهام الدبلوماسية الأميركية في بغداد خلفا لجون نيغروبونتي.
وأكد خليل زاد أنه سيسعى جاهدا لمنع الإرهابيين من تحقيق هدفهم لدفع البلاد إلى حرب أهلية،كما سيسعى إلى التواصل مع كافة قطاعات المجتمع وتحسين الخدمات،اضافة إلى حث دول المنطقة على تقديم المزيد من الدعم إلى العراق.
على صعيد العراق الداخلي انتقد عضو هيئة علماء المسلمين الشيخ عبد السلام الكبيسي العمليات التي تشنها الحكومة العراقية في المناطق السنية في إطار عملية البرق. وقد اتهم الكبيسي وزير الدفاع بالكذب بشأن العثور على أسلحة في أحد مساجد الكبيسي في العاصمة.
مراسل "العالم الآن" في بغداد أحمد جواد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG