Accessibility links

logo-print

عباس: لا مفاوضات مع إسرائيل من دون وقف الاستيطان والالتزام بحل الدولتين


ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أبلغ مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير الاثنين تمسكه برفض استئناف المفاوضات مع إسرائيل من دون وقف الاستيطان والالتزام بحل الدولتين.

وشدد عباس على التزام الجانب الفلسطيني بعملية السلام، واستعداده للتعاون المستمر مع اللجنة الرباعية بما في ذلك شرح المواقف الفلسطينية.

وكان مبعوثو اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط قد عقدوا الاثنين اجتماعات منفصلة مع مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين في القدس في محاولة لإعادة إطلاق عملية السلام المتعثرة منذ أكثر من عام.

وقالت اللجنة الرباعية الدولية إن مبعوثيها سيعودون لعقد اجتماع متابعة في شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل بعد اجتماعات منفصلة عقدوها مع وفد فلسطيني برئاسة صائب عريقات وآخر إسرائيلي برئاسة مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق مولخو.

وقد قال عريقات بعد الاجتماع إن الفلسطينيين مستعدون لمناقشة كافة قضايا الحل النهائي في اللحظة التي تثبت فيها إسرائيل جديتها والتزامها بتجميد البناء غير القانوني في المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، وخاصة في القدس الشرقية والقبول بمرجعيات واضحة وتحديدا حدود عام 1967.

ومن جانبه، أعرب مولخو عن خيبة الأمل إزاء رفض الفلسطينيين استئناف المفاوضات المباشرة معها حالا من دون شروط مسبقة.

اجتماعات بناءة

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن اللقاءات التي عقدتها اللجنة الرباعية اليوم الاثنين مع ممثلين من الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي كانت بناءة، وركزت على مواصلة حض الجانبين لتبادل المقترحات من أجل حل قضية الأمن الحدود التي تأمل الولايات المتحدة وشرائها في اللجنة أن تمهد لإعادتهما إلى المفاوضات المباشرة.

وقال تونر "تعلمون أن التقدم يحصل بشكل تدريجي وهذه عملية صعبة وأنا لا أجادل بذلك".

ولدى سؤاله عما إذا كانت إسرائيل والسلطة الفلسطينية قد اتفقا على التجاوب مع اقتراح الرباعية لتبادل المقترحات بشأن الأمن والحدود بغضون 90 يوما منذ نهاية الشهر الماضي، قال تونر "إنهما تقبلا العرض وشددا على أهمية مواصلة هذا النوع من الاجتماعات لمتابعة المحادثات مع الجانبين.

وذكر تونر أن اللقاءات المقبلة ستعقد في منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل، وقال "اعتقد أن المرة المقبلة التي سيلتقون فيها سيكون هناك حوار، حتى من خلال لقاءات منفصلة مع الفلسطينيين والإسرائيليين وهذا أمر بناء".

XS
SM
MD
LG