Accessibility links

رايس تعلن عن دعم واشنطن للجهود الدولية لتعليق أنشطة إيران النووية



قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أن الولايات المتحدة تدعم بقوة الجهود الأوروبية للتوصل إلى تعليق للأنشطة النووية الإيرانية ولا تستعد لأي خيار آخر في الوقت الراهن.
وأدلت رايس بهذه الملاحظات بعد اجتماع مع نظيرها الألماني يوشكا فيشر الذي تعمل بلاده مع بريطانيا وفرنسا في محاولة لإقناع إيران بالتخلي عن طموحاتها النووية العسكرية مقابل عرض أوروبي يشمل حوافز اقتصادية وأمنية.
وأعربت رايس عن الأمل في أن تستفيد طهران بشكل تام من الفرصة التي يوفرها الاتحاد الأوروبي لتظهر للعالم أنها على استعداد لاحترام تعهداتها الدولية.
على صعيد آخر، صرح مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية بأن رايس ستبلغ محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية عندما تجتمع معه اليوم بأن الولايات المتحدة مستعدة للتخلي عن معارضتها البقاء في منصبه لفترة ثالثة.
غير أن المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه قال إن رايس ستطلب بالمقابل من الديبلوماسي المصري موقفا أشد من برامج إيران النووية .
وكانت رايس قد صرحت بأنها ستبحث مع البرادعي رؤيته لما ستقوم به الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال السنوات المقبلة الشديدة الأهمية.
وقالت إن من الواضح أن كيفية التعامل مع إيران تعتبر قضية مهمة.
ويذكر أن مجلس محافظي الوكالة المؤلف من 35 عضوا سيبدأ يوم الاثنين المقبل اجتماعه ربع السنوي ومن بين المواضيع الرئيسية في جدول أعماله مسألة إبقاء البرادعي لفترة ثالثة.
وكانت العلاقات بين البرادعي وواشنطن قد فترت بسبب تشديده في تقاريره الدورية على عدم وجود إثبات على أن إيران تسعى إلى إنتاج سلاح نووي وهو ما تشك فيه الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG