Accessibility links

logo-print

الرهينة الإيطالية تغادر كابل بعد الإفراج عنها




وصلت الرهينة الإيطالية كليمانتينا كانتوني إلى روما آتية من كابل بعد الإفراج عنها على متن طائرة إيطالية رسمية. وقد رافقها في طريق العودة والداها وشقيقها.
وكانت المواطنة الايطالية التي اختطفت في 16 من أيار/مايو الماضي قد عملت منذ عام 2002 في منظمة كير الإنسانية مسؤولة في كابل عن برنامج إنساني لإعانة 10 آلاف امرأة في البلاد فقدن أزواجهن.
ويذكر أن عددا كبيرا من الشخصيات الدولية قد وجهوا نداءات للإفراج عنها منهم البابا بنيديكت السادس عشر والرئيس الأفغاني حامد كرزاي والمسؤولون الايطاليون.
وكان خاطفها المدعو تيمور شاه قد هدد مرارا بقتلها مطالبا بالإفراج عن والدته التي أوقفتها السلطات الأفغانية لأسباب جنائية.


XS
SM
MD
LG