Accessibility links

logo-print

الجنود الأفغان يتخلون عن الخدمة بسبب عدم وجود خدمات مصرفية



يشهد الجيش الأفغاني عمليات جماعية للتخلي عن الخدمة العسكرية، وذلك بسبب ما يتعرض له الجنود من خطر خصوصا في منطقة قندهار التي تعتبر أحد معاقل حركة طالبان الأساسية.
ويعود السبب الثاني إلى أن الجنود الذين يتقاضون راتبا شهريا يعادل 75 دولارا،وهو راتب جيد نسبيا إلا أن الجنود لا يجدون سبيلا لتحويله إلى عائلاتهم بسبب عدم وجود خدمة مصرفية في البلاد.
وتعمل السلطات الأفغانية التي تخطط لزيادة عدد القوات المسلحة على حل هذه المعضلة.
XS
SM
MD
LG