Accessibility links

logo-print

غارات جوية تقتل 40 متمرداً في غرب العراق




أعلن بيان عسكري أميركي أن القوات الأميركية شنت غارات جوية على مواقع للمتمردين في غرب العراق السبت ما أدى إلى مقتل ما يقدر بأربعين منهم.
وكان 29 شخصا على الأقل بينهم جندي أميركي وسائقُ شاحنة تركي قد قتلوا في سلسلة هجمات في العراق في وقت سابق ، في حين توقع وزيرُ الداخلية العراقي أن تتمكن السلطاتُ الأمنية العراقية من بسط الأمن في البلاد خلال ستة أشهر.
فقد أعلن وزير الداخلية بيان باقر صولاغ في مؤتمر صحافي أن الخطة الأمنية المشتركة التي وضعتها وزارتا الداخلية والدفاع والتي بدأت في التاسع والعشرين من ايار/مايو الماضي تحت اسم عملية البرق حققت حتى الآن نسبة نجاح أكثر من 90 في المئة متوقعا بسط سلطة الأمن في عموم البلاد في غضون ستة أشهر.
واعترف صولاغ بان عدد الإرهابيين في العراق يفوق خمسةَ َ آلاف إرهابي موزعين على العراق /بعضُهم يعمل كمحطات تستقبل الإرهابيين القادمين من الخارج/ وبعضُهم يغذي تلك المجوعات.
يذكر أن عملية البرق يشارك فيها حوالي 40 ألف جندي وشرطي عراقي بدعم من حوالي عشرة آلاف جندي أميركي.
ومن جهة أخرى قال العقيد عدنان عبد الرحمن الناطقُ الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية في حديث مع "راديو سوا" إن حصيلة عمليات "البرق" ليوم السبت شمَلت اعتقالَ عشرات من الإرهابيين والمشتبه بهم ، إضافة إلى الاستيلاء على كميات كبيرةٍ من الاعتدةِ والمتفجرات :
XS
SM
MD
LG