Accessibility links

وفد حلف الأطلسي يجري محادثات مع السلطة الفلسطينية في رام الله



أفاد مسؤول في حلف الأطلسي في بروكسل أن وفدا من الحلف سيزور رام الله اليوم لإجراء محادثات مع السلطة الفلسطينية هي الأولى من نوعها وذلك لتبادل المعلومات.
وأكد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته أنه لن يتم بحث دور لحلف الأطلسي في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن الحلف لا يسعى إلى أي دور نشط أو غير نشط في عملية السلام.
وتأتي هذه الزيارة نتيجة لقاء وصف في حينه بأنه مفاجئ بين الأمين العام لحلف الأطلسي ياب دو هوب شيفر والمسؤول الفلسطيني صائب عريقات على هامش مؤتمر في مدريد حول الإرهاب في العاشر من مارس/ آذار الماضي.
ومنذ ذلك الوقت، كان شيفر على اتصال مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وأبلغ شخصيا وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم بإرسال هذا الوفد.
ويكتسب تبادل المعلومات بين الفلسطينيين والحلف طابعا حساسا في إطار النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وفي غياب دولة فلسطينية مما يرغم مسؤولي الحلف على لزوم قدر من التكتم في ما يتعلق بهذه الاتصالات الأولية.
وسيجري الوفد مباحثات مع عريقات ووزير الخارجية الفلسطيني ناصر القدوة.
على صعيد آخر، أفاد شهود عيان بأن عشرات المسلحين الفلسطينيين اعتصموا أمام منزل رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في مدينة أريحا بالضفة الغربية وأطلقوا النار في الهواء مطالبين بتوظيفهم في أجهزة الأمن الفلسطينية.
وأفادت مصادر بأن قريع لم يكن متواجدا في المنزل عندما اعتصم المسلحون الذين ينتمي معظمهم إلى حركة فتح أمام المنزل مدة ساعة قبل أن يغادروا المكان.
ويأتي استعراض القوة هذا في الوقت الذي تعتزم فيه السلطة الفلسطينية فرض النظام وحكم القانون ووضع حد لحالة الانفلات الأمني في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وقالت مصادر فلسطينية إن الشرطة الفلسطينية اعتقلت 14 مسلحا غير أنه لم يصدر أي تعليق أو تأكيد بشأن ذلك من السلطة الفلسطينية.
وفي تطور آخر، أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي شين بيت اعتقال أربعة شبان فلسطينيين ينتمون إلى الجناح المسلح لحركة فتح وذلك فيما كانوا يستعدون لتنفيذ عمليات انتحارية.
وقال المصدر إن المشتبه فيهم الأربعة تطوعوا لتنفيذ عمليات انتحارية في إسرائيل أو ضد عسكريين إسرائيليين.
وأضاف أن أربعة شبان آخرين متهمين بالانتماء إلى نفس الخلية، في منطقة طولكرم بمشال الضفة الغربية، اعتقلوا قبل عدة أسابيع. وأوضح المصدر أن الخلية يدعمها ويمولها حزب الله الشيعي اللبناني.

XS
SM
MD
LG