Accessibility links

قانون جديد في المغرب لحماية الصحافيين وتخفيف القيود على وسائل الإعلام



قال وزير الاتصال المغربي نبيل بن عبد الله إن الصحافيين لن يسجنوا بعد الآن إذا ما انتقدوا عاهل المغرب بموجب قانون تحرير مقترح سيخفف أيضا القيود على شبكات التلفزيون والإذاعة الأجنبية.
وتعرض المغرب لانتقادات من الغرب وجماعات لحقوق الإنسان وخاصة منظمة العفو الدولية بسبب سجن صحفيين أو منعهم من ممارسة المهنة بعد انتقاد الأسرة المالكة أو الكتابة عن موضوعات تعتبر من المحظورات.
وقال بن عبد الله لوكالة رويترز إن السلطات لا ينبغي أن تضع أي أحد في السجن لكن لا بد في نفس الوقت من تطبيق القانون واحترامه.
وأضاف أن القانون الجديد سيفرض غرامات باهظة على المخالفات مثلما هو الحال في دول أخرى.
وقال إن أكثر ما يخشاه رئيس تحرير في الولايات المتحدة أو بريطانيا هو حين تبلغه سكرتيرته أن محاميا على الهاتف.
وتعهد الملك محمد السادس بزيادة الديموقراطية منذ تولى العرش عام1999 بعد وفاة والده الحاكم المطلق.
XS
SM
MD
LG