Accessibility links

logo-print

القوات المشتركة تقوم بعمليتين في غربي العراق بحثا عن الأسلحة والمتمردين



أعلن بيان للجيش الأميركي أن القوات الأميركية والعراقية بدأت عملية عسكرية ثانية أطلقت عليها أسم الخنجر غربي العراق. بينما تستمر تلك القوات في عملية الرمح التي أعلن عنها الجمعة.
وأوضح بيان الجيش أن العملية الجديدة تشمل منطقة بحيرة الثرثار الواقعة في نطاق محافظة الانبار وتهدف إلى العثور على مخابئ الأسلحة وملاحقة المتمردين معتبراً أن هذه المنطقة تُقدّم الدعم اللوجستي للمسلحين.
وذكر بيان للجيش الأميركي في العراق حدوث مواجهات مع المسلحين خلال عملية الرمح المستمرة غربي بغداد.
مراسل "العالم الآن" في بغداد صلاح النصراوي وافانا بالتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG