Accessibility links

عسكر أكاييف ينفي تورطه في اضطرابات العاصمة القيرغيزية



نفى الرئيس القرغيزي السابق عسكر أكاييف المنفي في موسكو السبت أي تورط في الاضطرابات التي شهدتها العاصمة القيرغيزية بيشكيك الجمعة.
ورفض أكاييف الاتهامات الموجهة إليه من عدد من كبار المسؤولين القرغيزيين وقال في تصريح تلفزيوني إن لا علاقة له ولا لأبنائه ولا لصهره في أحداث بيشكيك.
وكان ثلاثة نواب لرئيس الوزراء القرغيزي قد اتهموا أفرادا من عائلة الرئيس القرغيزي المخلوع عسكر أكاييف بما فيهم صهره بأنهم مولوا الاضطرابات التي وقعت في العاصمة الجمعة.
وشددوا على أن المسؤول الأساسي عن الاضطرابات هو رجل الأعمال اورمت بك باريكتاباسوف الذي قالوا إنه تحرك بتواطؤ مع عائلة أكاييف.
وكان سبعة آلاف من مناصري باريكتاباسوف قد حاولوا الجمعة احتلال مبنى حكومي احتجاجا على رفض اللجنة الانتخابية ترشيحه للانتخابات الرئاسية، بحجة أنه لم يعد يحمل الجنسية القرغيزية.





XS
SM
MD
LG