Accessibility links

ترحيب دولي بنتائج الانتخابات وبتطور مسيرة الديموقراطية في لبنان



أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أنهما يبحثان عقد مؤتمر دولي حول لبنان بعد أن تعرض الحكومة التي ستنبثق عن الانتخابات التشريعية خطتها الإصلاحية.
فقد رحب القادة الأميركيون والأوروبيون في بيان مشترك صدر على هامش القمة التي جمعتهم في واشنطن بتطورات المسيرة الديموقراطية في لبنان خلال السنة الحالية ومن بينها الانتخابات.
وأشار البيان إلى أن انسحاب القوات السورية من لبنان يعتبر خطوة أولى في الالتزام بالقرار 1559 مشددا على تطبيق كامل للقرار المذكور بما في ذلك نزع سلاح كل الميليشيات والانسحاب الكامل والشامل لكل عملاء الاستخبارات السورية وإنهاء التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية.
ويأتي الترحيب الأميركي الأوروبي عقب فوز التحالف المعارض الذي يتزعمه سعد الحريري بـ72 مقعدا في البرلمان الذي يتألف من 128 مقعدا.
وقد أشادت الولايات المتحدة بالانتخابات التي تجرى لأول مرة من دون النفوذ السوري وقالت إنها تمثل خطوة مهمة على مسار تعزيز الحرية والديموقراطية في لبنان.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن واشنطن تشيد بالتعاون الكامل والمفتوح الذي أبدته الحكومة اللبنانية مع مراقبي الانتخابات التابعين للإتحاد الأوروبي وفرق المساعدة التقنية التابعة للأمم المتحدة.
وأضاف أن الحكومة الأميركية تتطلع للتعاون مع البرلمان والحكومة اللبنانيين الجديدين لمواصلة تبني الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي يرغبها ويستحقها الشعب اللبناني.
كذلك، أشاد كوفي عنان أمين عام الأمم المتحدة بلبنان لإجرائه انتخابات جديرة بالثقة وهنأ لبنان حكومة وشعبا على الانتخابات النيابية الناجحة.
وأصدر المتحدث باسم عنان بيانا جاء فيه أن التقارير الأولية ومنها تقرير فريق المراقبة الدولي في لبنان تشير إلى أن الانتخابات كانت ناجحة وأنها أجريت في أجواء توحي بالثقة والمصداقية كما أنها خلت من العنف.
وأضاف البيان أن نجاح الانتخابات يدل على تصميم الشعب اللبناني على تقرير مستقبله وتعزيز مؤسساته السياسية واستعادة كامل سيادته.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG