Accessibility links

logo-print

تنديد عربي ودولي باغتيال حاوي ومطالبة بالكشف عن مرتكبي الجريمة



كذلك، طالب البيت الأبيض ووزارة الخارجية البريطانية بالتحقيق في ملابسات اغتيال السياسي اللبناني جورج حاوي المناهض للسياسات السورية في لبنان، كما ربطا بين عملية القتل واستمرار النفوذ السوري في لبنان.
وقال سكوت ماكليلان المتحدث باسم البيت الأبيض إن واشنطن تندد بشدة بالحادث مشيرا إلى أن الحاجة تدعو لإجراء تحقيق شامل بهدف تقديم المسؤولين عن الجريمة للعدالة.
وأشار ماكليلان إلى "أن قتل الشخصيات السياسية هو محاولة واضحة تهدف لتخويف الشعب اللبناني ولإحباط العملية الديموقراطية في لبنان".
وأضاف ماكليلان أن تلك النوعية من الاغتيالات السياسية التي يشهدها لبنان ليست أمرا عرضيا ولكنها اغتيالات تستهدف شخصيات سياسية.
وخلص المتحدث إلى القول إنها محاولات واضحة لترهيب أبناء الشعب اللبناني وتقويض التقدم الذي يتم إحرازه لتحقيق مستقبل ديموقراطي حر.
بدورها، أعربت فرنسا عن حرصها الشديد على سيادة لبنان واستقراره ونددت بشدة باغتيال حاوي.
وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية إن بلاده على يقين أن السلطات اللبنانية ستبذل ما في وسعها لكشف مرتكبي هذه الجريمة الهمجية وإحالتهم إلى القضاء.
كذلك ندد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بقتل حاوي وشدد في الوقت ذاته على دعم المنظمة الدولية لاستقلال لبنان وسيادته.
وقالت المتحدثة باسم الأمين العام إن عنان يبعث بخالص تعازيه إلى أسرة الفقيد ولأبناء الشعب اللبناني كافة.
كما حث عنان السلطات اللبنانية على بذل كافة المساعي لتقديم مرتكبي الجريمة للعدالة.
من جهة أخرى، نددت سوريا باغتيال جورج حاوي الذي وصفه وزير الإعلام مهدي دخل الله بأنه من صانعي المقاومة وهو كان على علاقة جيدة بدمشق حتى تاريخ اغتياله.
يشار إلى أن حاوي كان من معارضي الوجود السوري ومن الداعين إلى سحب القوات السورية من لبنان.

XS
SM
MD
LG