Accessibility links

خيبة أمل فلسطينية بعد فشل القمة التي جمعت بين عباس وشارون



أعرب الفلسطينيون عن خيبة أملهم من نتائج القمة بين رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.
وقال رئيس الوزراء أحمد قريع إن الاجتماع الذي وصفه بأنه صعب كان أقل من حجم توقعات الأطراف العربية والدولية.
وأكد قريع أن رئيس السلطة شرع فور انتهاء الاجتماع في الاتصال مع الأطراف العربية والدولية لاطلاعها على فحوى القمة ونتائجها.
وكان شارون قد وافق مبدئيا على نقل السيطرة الأمنية في مدينتي بيت لحم وقلقيلية في الضفة الغربية إلى الفلسطينيين شريطة أن يحققوا تقدما في الوضع الأمني.
وأشار مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون إلى أن إسرائيل ربطت الانسحاب من المدينتين ببذل السلطة الفلسطينية مزيدا من الجهد لإصلاح الوضع الأمني.
مراسل "العالم الآن " في القدس خليل العسلي والتفاصيل :
XS
SM
MD
LG