Accessibility links

استطلاع للرأي يشير إلى إمكانية شن هجوم نووي تبلغ 29 في المئة خلال 10 سنوات



أفاد استطلاع للرأي أجراه السيناتور ريتشارد لوغر رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي وشمل 85 ديبلوماسيا وخبيرا في الشؤون الأمنية والحد من انتشار الأسلحة أن إمكانية شن هجوم نووي تبلغ 29 في المئة خلال 10 سنوات.
وقدر الخبراء نسبة شن هجوم إشعاعي بما يسمى بقنبلة قذرة بـ40 في المئة خلال 10 سنوات، كما قدروا نسبة شن هجوم بيولوجي خلال الفترة الزمنية ذاتها بـ30 في المئة.
وأشار الاستطلاع إلى أن إجمالي احتمال شن هجوم بسلاح تدمير شامل يبلغ 50 في المئة خلال خمس سنوات ، و70 في المئة خلال 10 سنوات.
وتوقع الخبراء أن تحصل ما بين دولتين وخمس دول على سلاح نووي خلال 10 سنوات.
وأوضح لوغر أن هناك توافقا لكنه ليس شاملا على إمكانية ازدياد احتمال شن هجوم نووي من قبل منظمة إرهابية وليس حكومة خلال السنوات العشر المقبلة.
وقال لوغر إن منع الإرهابيين من الحصول على أسلحة أو معدات دمار شامل هو هدف أكثر إلزاما من مراقبة الأسلحة التي كان يتم السعي إليها في السبعينات والثمانينات، داعيا إلى تعزيز الجهود لضمان سلامة أسلحة الدمار الشامل العائدة
للحقبة السوفياتية.
XS
SM
MD
LG