Accessibility links

logo-print

خبراء لحقوق الإنسان من الأمم المتحدة يطالبون بزيارة معتقل غوانتنامو



دعا أربعة خبراء تابعين للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الولايات المتحدة إلى السماح لهم بزيارة معتقل غوانتنامو. ويذكر أن هذا المعتقل تحتجز فيه السلطات الأميركية مئات من المعتقلين المشتبه في تورطهم في الإرهاب.
وأشار الخبراء إلى ما وصفوه بالتقارير الموثوقة والمتواصلة التي أفادت بحدوث عمليات تعذيب للمعتقلين في غوانتنامو.
وقالوا إن فشل الولايات المتحدة في الرد على مطالبهم منذ مطلع عام 2002 لزيارة المعتقل دفعهم ليستنتجوا بأن لدى واشنطن ما تخفيه بشأن معتقل غوانتنامو.
وقال مانفرد نوارك أستاذ القانون وحقوق الإنسان في فيينا إنه يتعين تصديق الإدعاءات المبنية على أساس في غياب تبرير واضح من الحكومة الأميركية.
وفي مقابل ذلك قالت بروكس روبنسون المتحدثة باسم بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف إن سبب التأخر في استجابة واشنطن لتلك المطالب هو لأن مسار المراجعة الأميركية مستقل ومستفيض ويشمل حكومة الرئيس بوش والكونغرس والنظام القضائي.

XS
SM
MD
LG