Accessibility links

تصاعد وتيرة العنف وسقوط ضحايا في مناطق مختلفة من بغداد



شهدت العاصمة العراقية هجمات هي الأعنف منذ بدء عملية البرق الأمنية التي أعلن عنها وزيرا الداخلية والدفاع نهاية مايو/أيار الماضي حيث سقط العشرات من العراقيين بين قتيل وجريح بهجمات بالسيارات الملغومة.
فقد أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية بأن 17 شخصا على الأقل قتلوا بينهم عناصر من الشرطة وأصيب نحو 69 آخرين بجروح في انفجار أربع سيارات ملغومة في بغداد.
وأشار المصدر إلى أن حي الكرادة تعرض لهجومين بقذائف الهاون ولكنه لم يستطع تحديدَ ما إذا كان الهجومان قد خلفا ضحايا في الأرواح.
هذا ويشارك في عملية البرق الأمنية قرابة 40 ألف جندي وشرطي عراقي يدعمُهم حوالي ثمانية ألاف جندي أميركي.
ومن جانب أخر، عثرت الشرطة العراقية الخميس على أربع جثث لأشخاص مجهولي الهوية جنوبي بغداد فضلا عن اعتقال 20 مشتبها في المنطقة التي تسمى مثلثُ الموت جنوب العاصمة.
وأفاد مصدر في الشرطة العراقية أن عراقيا قتل وأصيب عشرة آخرون بجروح الخميس في انفجار سيارة ملغومة استهدفت دورية للجيش الأميركي في بلدة الطوز إلى الشمال الشرقي من بغداد.
XS
SM
MD
LG