Accessibility links

logo-print

الرئيس الايراني الجديد نجاد يؤكد أن بلاده ليست في حاجة الى استعادة علاقاتها مع واشنطن


أكد الرئيس الايراني المنتخب محمود أحمدي نجاد أن ايران ليست في واقع الامر بحاجة الى استعادة العلاقات مع الولايات المتحدة إلا أنه أعرب في الوقت ذاته عن استعداده للتعاون مع كافة البلدان وتوطيد العلاقات معها على اساس التفاهم والعدالة والانصاف. وأبدى قلقه حيال ارهاب الدولة الذي يهيمن في أجزاء من العالم.
وأوضح أن من حق ايران إنتاج الطاقة النووية لأهداف سلمية.
وقال نجاد في أول خطاب يوجهه الى الشعب بعد انتخابه إن حكومته ستكون في خدمة الشعب والسلام والعدالة والقيم الروحية والدينية .
كما شدد على التكاتف مع شعبه لمحاربة الموقف والفساد والتمييز.

ويذكر أن إسرائيل أبدت تخوفها من فوز الزعيم الإيراني المتشدد محمود أحمدي نجاد برئاسة الجمهورية الإيرانية. وقال نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية شمعون بيريز إن فوز نجاد يشير إلى أن هناك تركيبة خطيرة في إيران مؤلفة من تطرف ديني وأسلحة غير تقليدية وعزلة دولية، الأمر الذي قال إنه قد يسبب مشاكل خطيرة للمجتمع الدولي. من ناحية أخرى قال الجنرال عاموس جلعاد المسؤول السياسي في وزارة الدفاع إن نتيجة الانتخابات تشير إلى إلغاء جميع محاولات الإصلاح والتغيير في إيران، وإن فوز نجاد سيزيد خطر التطرف الإيراني.

وقد علّق المحلل السياسي في صحيفة الأهرام سلامة أحمد سلامة على نتائج الانتخابات الإيرانية وإنعكاساتها على الوضع في المنطقة.
مراسلة "العالم الآن" في القاهرة إيمان رافع وافتنا بالتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG