Accessibility links

واشنطن ترفض حيازة إيران أو قدرتها على صنع أسلحة نووية




أعلن الرئيس بوش أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال قبول حيازة نظام الحكم في طهران أسلحة نووية أو القدرة على صنعها.
وتأتي تصريحات الرئيس الأميركي في أعقاب انتخاب الإيراني المتشدد محمود أحمدي نجاد رئيسا للجمهورية الإسلامية.
وقال الرئيس الأميركي أن حكومته ستواصل دعم الاتحاد الأوروبي ممثلا في بريطانيا وفرنسا وألمانيا التي تستهدف إقناع إيران بالتخلي عن طموحاتها النووية.
من جهة أخرى، أكد علي أغا أحمدي وهو مفاوض إيراني رئيسي في المباحثات مع الاتحاد الأوروبي حول الطموحات النووية الإيرانية أن سياسة بلاده الخارجية لن تتغير بانتخاب الرئيس الجديد محمود أحمدي نجاد.
وأضاف أغا أحمدي وهو أيضا المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن الخطوط العريضة لن تتغير.
وكان أحمدي قد أعلن أن لبلاده الحق في امتلاك أسلحة نووية وأنها تعتزم مواصلة المحادثات مع الاتحاد الأوروبي.
وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية إن نتائج انتخابات الرئاسة التي شهدتها إيران قبل يومين لم تأت بمؤشر جديد يدل على أن طهران تعتزم إدخال إصلاحات ديموقراطية على نظامها.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG