Accessibility links

اعتقال أحد كبار عناصر تنظيم القاعدة في بغداد




نفذت القوات العراقية عمليات مداهمة أسفرت عن اعتقال سامي عمار المعروف باسم أبو عقيل وهو من كبار عناصر تنظيم القاعدة في بغداد.
إثر ذلك، أصدرت الحكومة العراقية بيانا أوردت فيه أن المعتقل هو المسؤول عن إدارة وقيادة عمليات خارج العراق، وأن خليته اختطفت عراقيين وأجانب بهدف الحصول على أموال لدعم العمليات داخل العراق.
من جهة ثانية، أعلنت قيادة القوات الأميركية في العراق مصرع جندي أميركي وإصابة آخر بجراح في تفجير سيارة ملغومة كان يقودها انتحاري في بلد.
كما ذكر بيان للجيش الأميركي أنه تم العثور على جثتي جنديتين أميركيتين كانتا في عداد المفقودين في أعقاب هجوم انتحاري في الفلوجة يوم الخميس الماضي، مما يرفع عدد القتلى بين المجندات في الهجوم إلى ثلاث والجرحى إلى 11 جندية.
على صعيد آخر، شن 70 مسلحا هجوما على مركز للشرطة في سامراء، مما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وإصابة خمسة آخرين بجراح.
وفي عملية أخرى، قتل شرطيان وأصيب اثنان آخران لدى انفجار عبوة ناسفة بالقرب من دوريتهم في احد شوارع سامراء.
وفي المسيب، فجر انتحاري تنكر في زي الشرطة نفسه داخل المستشفى العام مما أسفر عن مقتل أحد عناصر الشرطة وإصابة 17 شخصا بجراح.
كما قتل اثنان من أفراد حماية الطرق وجرح آخر في هجوم شنه مسلحون بقذائف آر بي جي في منطقة المعتصم القريبة من سامراء.
كذلك أدى تفجير سيارتين ملغومتين في وقت متزامن في بعقوبة إلى مقتل مواطن مدني وإصابة سبعة آخرين بجراح بينهم أطفال حسبما أعلنت شرطة ديالى.
وفي حادث منفصل، أعلن مصدر في شرطة كركوك أن مدير المرور العميد سالار محمد نجا من محاولة اغتيال في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة استهدف موكبه. وأسفر الهجوم عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة من الحراس الشخصيين لمدير المرور.
من جهة أخرى، قتل أحمد البكري أحد مخرجي قناة الشرقية العراقية نتيجة إصابته بطلقات نارية بسبب عدم التوقف بسيارته أثناء مرور قافلة أميركية غربي العراق. وبمقتل البكري يرتفع إلى ثلاثة عدد الصحفيين الذين قتلوا في حوادث مماثلة خلال الأسبوع الماضي.




XS
SM
MD
LG