Accessibility links

logo-print

كاتساف ينتقد الرئيس الإيراني الجديد ويصفه بأنه خطر على الدولة اليهودية وأوروبا



انتقد الرئيس الإسرائيلي موشيه كاتساف في اليوم الثاني من زيارته الرسمية لأسبانيا والتي تستغرق أربعة أيام الرئيس الإيراني المنتخب محمود أحمدي نجاد. ووصفه بأنه سلبي جدا وخطر على الدولة اليهودية وعلى أوروبا.
وأضاف كاتساف في مؤتمر صحفي في مدريد أن إيران تحاول تطوير صواريخ بعيدة المدى يتراوح مداها بين ألفين وثلاثة ألاف كيلومتر، وقال إنها خطر كبير لا على إسرائيل وحدها بل وعلى أوروبا.
وأضاف كاتساف أن هناك ثلاثة عوامل تجعل من إيران دولة خطرة جدا أولها أنها ليست دولة ديموقراطية، والثاني أن هناك تعاونا بينها وبين الإرهاب الدولي، والثالث سعيها إلى الحصول على خبرة نووية.
وقال كاتساف إن هذه العوامل تشكل كارثة للسلام والاستقرار في العالم.
على صعيد آخر، دعا المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورميك السلطات الإيرانية إلى الإفراج عن الصحفي الإيراني البارز أكبر غانجي وهو من دعاة حرية التعبير.
وقال إنه في حالة صحية سيئة ويتعرض لسوء المعاملة في السجن. وأعرب ماكورميك عن قلق متزايد من صحة غانجي وظروف احتجازه.
وكان هذا الصحفي قد أعيد سجنه هذا الشهر لمدة ست سنوات بعد الإفراج عنه لفترة قصيرة لأسباب صحية، وذلك بسبب كتابته مقالات تربط بين عدد من كبار المسؤولين في نظام الحكم في إيران بمن فيهم علي أكبر هاشمي رافسنجاني ومدير الاستخبارات السابق علي فلاحيان وبين مقتل عدة مثقفين وكتاب.
وقال ماكورميك إن الولايات المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن أكبر غانجي الذي أكسبته شجاعته في التحقيق في جرائم قتل ارتكبتها قوات الأمن الإيرانية، والتزامه بحرية التعبير وبالنظام الديموقراطي احترام كثيرين في العالم.

XS
SM
MD
LG