Accessibility links

اختطاف رئيس بعثة مصر الديبلوماسية في العراق بدعوى أنه جاسوس



أكدت وزارة الداخلية العراقية ومصادر في السفارة المصرية نبأ اختطاف إيهاب الشريف رئيس البعثة الديبلوماسية المصرية في العراق. والمبعوث المصري كان يُتوقع أن يصبح أول سفير عربي في العراق منذ تشكيل حكومته الجديدة. ويُعد الشريف الذي صدر قرار تعيينه قبل شهر أرفع ديبلوماسي يُختطف في العراق منذ اسقاط نظام حكم صدام حسين.
وقال شهود عيان ومصادر ديبلوماسية إن مسلحين اعترضوا سبيل إيهاب الشريف أثناء توقفه لشراء صحيفة واقتادوه تحت تهديد السلاح بدعوى أنه جاسوس للأميركيين.
ومن الممكن أن تقوض عملية الاختطاف المساعي الأميركية لتشجيع دول الجوار على إرسال كبار الديبلوماسيين إلى العراق.
هذا وصرح وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بأن الشريف كان ممثل مصر لدى الشعب العراقي كافة وإن وضعه القانوني هو رئيس البعثة الديبلوماسية وليس سفيرا.
ووقعت عملية الاختطاف قبيل ساعات من زيارة مفاجئة قام بها وزير العدل الأميركي ألبرتو غونزاليس للعراق تحت حراسة مشددة، والذي أشاد لدى وصوله بالتزام العراقيين بالعملية الديموقراطية برغم هجمات المتمردين الدموية.
من جهة أخرى، أعرب نائب وزير الخارجية المصري هاني خلف عن الأمل في أن يدرك الخاطفون أن الشريف موجود في العراق لرعاية مصالح شعبه وأنه يتعين معاملته حسب وضعه الديبلوماسي. وأضاف خلف أنه ما من جهة أعلنت مسؤوليتها عن الاختطاف.
مراسلة "العالم الآن" في القاهرة إيمان رافع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG