Accessibility links

logo-print

قوات الأمن السورية تشتبك مع مسلحين في جبل قاسيون




اشتبكت قوات الأمن السورية فجر الإثنين في منطقة جبل قاسيون مع مطلوبين متهمين بالإرهاب والسطو المسلح. وقالت وكالة الأنباء السورية إن من بين المطلوبين حراسا سابقين للرئيس العراقي السابق صدام حسين. وقد أسفرت العملية عن إلقاء القبض على اثنين منهم، وهما الأردني شريف الصمادي وزوجة شقيقه الفار محمد الصمادي، بالإضافة إلى مقتل ضابط في قوات الأمن السورية وجرح ضابطين وجنديَيْن آخرَيْن.

وفي عمان أكد مصدر قضائي أردني الهوية الأردنية للشقيقين الصمادي لافتا إلى أنهما مطلوبان في الأردن لارتكابهما جرائم جنائية بينها عملية سطو مسلح.
وأوضح المصدر أنهما تمكنا من الفرار العام الماضي خلال نقلهما من السجن إلى قاعة المحكمة.
ويذكر أن اشتباك الاثنين وقع بعد ملاحقة استمرت عدة أيام في جبل قاسيون الذي يعج بالمطاعم والمقاهي.
وكانت وكالة الأنباء السورية قد ذكرت الأحد أن قوات الأمن السورية قتلت "متطرفا عربيا" في اشتباك مسلح على الحدود اللبنانية. وأسفر الاشتباك أيضا عن مقتل اثنين من عناصر قوى الأمن بدون توضيح تاريخ وقوع الاشتباك. وأضافت أنه جرى اعتقال 34 متطرفا غير سوري.

وقالت الوكالة إن "أجهزة الأمن السورية تمكنت من قتل المتطرف الذي يحمل جنسية عربية على إثر اشتباك مسلح وذلك عند محاولته مغادرة الحدود إلى لبنان بصورة غير مشروعة مع عدد من أفراد مجموعة متطرفة يتزعمها."
وأعلنت الوكالة في 11 حزيران/يونيو أن مجموعة أصولية" تطلق على نفسها اسم "تنظيم جند الشام" أعدت خطة لتنفيذ هجمات على أهداف في دمشق ومحيطها أبرزها قصر العدل.
يشار إلى أن اسم هذه المجموعة كان قد برز في نهاية آذار/مارس الماضي بعد عملية انتحارية في قطر استهدفت مدرسة بريطانية في الدوحة أدت إلى مقتل مواطن بريطاني وتبناها التنظيم المذكور.

XS
SM
MD
LG