Accessibility links

كاتساف يحذر من احتمال تعرض شارون للاغتيال




حذر الرئيس الإسرائيلي موشي كاتساف من احتمال قيام متطرفين يهود باغتيال رئيس الوزراء أرييل شارون. ويستهدفون من وراء ذلك عرقلة خطة الانسحاب من غزة. وأعرب عن خشيته من إساءة تفسير موقف الحاخامات الرافض للانسحاب على أنه تفويض بقتل رئيس الوزراء.
وكان جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي قد بدأ الأحد في تزويد رئيس الوزراء وأعضاء حكومته بسترات واقية من الرصاص تحسبا لتعرضهم لمحاولات اغتيال قد يقوم بها متطرفون يهود.
هذا وقد وضع زعماء المستوطنين الإسرائيليين في قطاع غزة لائحة إرشادات تحظر على المستوطنين استخدام العنف ضد الشرطة والجنود لمقاومة خطة فك الارتباط. وقد شارك في وضع اللائحة ممثلون لمجلس المستوطنين وعددٌ من الحاخامات وسياسيون يمينيون معارضون للانسحاب من قطاع غزة.
وكان معارضو خطة الانسحاب قد خسروا عددا كبيرا من مؤيديهم بعد مشاهد عنف بثتها شبكات التلفزيون من بينها مشهد يظهر فيه عددٌ من المستوطنين وهم يحاولون قتل فتى فلسطيني في قطاع غزة.

على صعيد آخر صرح داني ياتوم الرئيس السابق للموساد وعضو الكنيست عن حزب العمل بأن بلاده تعارض أي نوع من اللقاءات بين ممثلين عن حماس وجهات أوروبية. وقال إنه إذا كان هناك من لقاءات تجري فإن ذلك يدل على أن الأوروبيين ينتهجون الازدواجية:
"نحن لا نعتقد أن هذه هي الطريقة المثلى لتعامل الأوروبيين مع حماس، وسنغيّر نظرتنا إزاءها في حال تخلت الحركة عن نشاطها الإرهابي، وهذه المسالة يجب أن تتحملها السلطة الفلسطينية برئاسة أبو مازن". وأضاف ياتوم أن رئيس السلطة الفلسطينية يحاول إقناع حماس لتتحول إلى حركة سياسية وأن تتخلى عن الإرهاب.

وفي المقابل، قال مشير المصري الناطق بإسم حماس للعالم الان، ان التغييرات السياسية دفعت حماس للانخراط في العمل السياسي بشكله الواسع:
XS
SM
MD
LG